• ×

شرطي سابق: من يقتل الثوار هم الأمن الشعبي بزي الشرطة

زيادة حجم الخط مسح إنقاص حجم الخط
الخرطوم/السودانية/ كذب أحد عناصر الشرطة السابقين، رواية وزارة الداخلية وجود طرف ثالث يقتل المتظاهرين، متهماً أفراد الأمن الشعبي وكتائب الظل بارتكاب جرائم قتل الثوار بعلم قادة الشرطة.

وقال إبراهيم محمد مصطفى عمر، الدفعة 17 مرور، حسب إفادته، في فيديو شاهدته (الديمقراطي) إن الطرف الثالث يمارس القتل باشراف الشرطة، مؤكداً أنه كان شاهد عيان على جلب عناصر من الأمن الشعبي وما يعرف بكتائب الظل لتوزيعهم مع قوى الشرطة التي تخرج لتفريق مواكب الاحتجاجات تحت اسم قوى مساندة.

وأضاف أن “عناصر الأمن الشعبي يأتون مسلحين بقناصات ويرتدون زي الشرطة ويركبون سياراتها بلوحات وهمية لتنفيذ عمليات قنص الثوار داخل المواكب، هذا كان يحدث امام أعيننا بزي الشرطة، ولا يستطيع أي شرطي انكاره”.

وأشار إلى أن هذه العناصر التي تمارس عمليات قنص الثوار يتم توزيعها على اقسام شرطة مكافحة الشغب المختلفة بولاية الخرطوم.

وانتقد جهاز الشرطة قائلاً إنه يتورط في ممارسات فاسدة ومشينة منها اعتقال أشخاص من مواكب الاحتجاجات وتسليمهم إلى جهاز الأمن ليذهب بهم إلى المعتقلات، مع ان الصحيح ان تذهب الشرطة بالمقبوض عليهم إلى اقسامها بغرض فتح بلاغات في مواجهتهم إذا كانوا متهمين بمخالفات كما تزعم.

وتابع: “أنا أتوقع أي شيء من الشرطة، لأنها فاسدة وتفعل كل ما هو مسيئ، سلوكها وأفعالها ليس لها علاقة بالمهنية.. لديها لوحات سيارات وهمية يتم تركيبها للسيارات التي تخرج لتفريق المواكب، وذلك لطمس معالم الجريمة حال ارتكابها.. قادة الشرطة يتنفسون كذباً.. الأفراد يتقولون بالفاظ نابية للفتيات، هم في حاجة إلى إعادة تأهيل مثلما الجهاز برمته يحتاج إلى هيكلة”.

الديمقراطي


بواسطة : admin
 0  0  111
التعليقات ( 0 )

جميع الأوقات بتوقيت جرينتش +4 ساعات. الوقت الآن هو 06:07 مساءً الأحد 22 مايو 2022.