• ×

وزير الإعلام: الحكومة وقعت مضطرة على تسوية المدمرة ’’كول‘‘

زيادة حجم الخط مسح إنقاص حجم الخط
السودانية:الخرطوم ‏
قال وزير الإعلام فيصل محمد صالح إن بلاده ترفض تحميلها مسؤولية الهجوم على المدمرة كول، لكن الخرطوم وقعت مضطرة على التسوية لأنها أحد المطالب الأميركية لرفع السودان من قائمة الدول الراعية للإرهاب.
وبحسب )الجزيرة( قال فيصل, إن اتفاق التسوية مع أسر ضحايا المدمرة الأميركية نهائي، وقد وقعه وزير العدل نيابة عن الحكومة السودانية.
وأصدر قاض أميركي في عام 2012 حكما في مواجهة السودان بدفع مبلغ 300 مليون دولار لأسر ضحايا المدمرة، وأمر المصارف الأميركية بالحجز على الأرصدة السودانية الموجودة لديها للبدء في سداد مبلغ الحكم.
وفي مارس 2019 ألغت المحكمة العليا الأميركية قرار المحكمة الدنيا.
وفي 12 أكتوبرل 2000، انفجر زورق مفخخ بالمتفجرات في جسم المدمرة كول، مما اضطر إلى سحبها إلى ميناء عدن اليمني لإصلاح الدمار الذي أحدثه التفجير.
وقُتل جراء التفجير 17 بحارا أميركيا، إضافة إلى اثنين من المهاجمين يعتقد أنهما ينتميان لتنظيم القاعدة الذي أسسه أسامة بن لادن.
واتهمت واشنطن الخرطوم بالضلوع في الانفجار وهو ما نفته الخرطوم.
وفي عام 1993، وضعت واشنطن السودان على “قائمة الدول الراعية للإرهاب” لصلته المفترضة بجماعات إسلامية متشددة، وقد أقام بن لادن في السودان في الفترة من 1992 إلى 1996


بواسطة : admin
 0  0  131
التعليقات ( 0 )

جميع الأوقات بتوقيت جرينتش +4 ساعات. الوقت الآن هو 06:42 مساءً السبت 8 أغسطس 2020.