• ×

رئيس بعثة “يوناميد” يؤكد اهتمام مجلس الأمن بالوضع في دارفور

زيادة حجم الخط مسح إنقاص حجم الخط
السودانية:الخرطوم قال جيريمايا ماما بولو رئيس البعثة المشتركة للاتحاد الأفريقي والأمم المتحدة في دارفور “يوناميد” إن البعثة تبحث إمكانية تقديم المساعدات لمدينة الجنينة (عاصمة ولاية غرب دارفور)، التي شهدت أعمال عنف أسقطت قتلى وجرحى، مع حكومة الولاية، مشيراً إلى الاهتمام الكبير لمجلس الأمن الدولي بالوضع على الأرض، وإقرار شكل التدخل من واقع المعلومات التي يستقيها وفد برئاسته، يزور غرب دارفور حاليا.

وعقد وفد يوناميد الإثنين اجتماعا مشتركا مع لجنة أمن الولاية، واللجنة العليا لإغاثة المتضررين والمتأثرين من أحداث الجنينة، قدم خلاله اللواء الركن عبدالخالق بدوي، والي غرب دارفور المكلف، عرضا لمجمل الجهود التي بذلت من قبل الدولة، وحكومة الولاية، والمجتمع المحلي، وقوافل الولايات، إضافة إلى المساعدات الإنسانية التي قدمها برنامج الغذاء العالمي لمراكز تجمعات النازحين داخل مدينة الجنينة؛ إلى جانب الترتيبات الأمنية لتأمين مناطق الأحداث وتجمعات النازحين والمؤسسات في الولاية.

وأشاد ماما بولو بالسرعة التي تعاملت بها الحكومة السودانية في بسط الأمن والاستقرار واحتواء الأحداث؛ إضافة إلى الاهتمام الكبير من قبل حكومة السودان بالأمر، لافتا إلى أن السودان يمر بمرحلة جديدة بعد نجاح الثورة؛ الأمر الذي يتطلب عدم وقوع مثل هذه الأحداث حتى لا تفسد للشعب السوداني هذا التحول.

وأكد الاستعداد التام للتعاون مع حكومة الولاية خاصة في المجال الإنساني والقانوني من أجل تجاوز آثار الأحداث.
من جانبه، أكد والي غرب دارفور أن حكومة الولاية قامت بحصر النازحين الذين نزحوا إلى داخل المدينة، لافتا إلى أن لجنة التحقيق المستقلة تواصل أعمالها باستقلالية تامة وتتلقى العديد من الإفادات بحيادية تامة دون أي تدخل من الحكومة.
وأشاد باهتمام “يوناميد” بالوضع الإنساني في الولاية، معربا عن أمله في أن تتدخل لتوفير الاحتياجات العاجلة.


بواسطة : admin
 0  0  125
التعليقات ( 0 )

جميع الأوقات بتوقيت جرينتش +4 ساعات. الوقت الآن هو 03:14 صباحًا الثلاثاء 4 أغسطس 2020.