• ×

صدر قبل 121 سنة ..حكاية أول طابع بريد سوداني

زيادة حجم الخط مسح إنقاص حجم الخط
السودانية يوافق الأول من مارس 2019 ذكرى مرور 121 عامًا على صدور وتوزيع أول طابع بريد سوداني، في الأول من مارس 1898م عرف بطابع “الجمل” حيث يحمل رسمًا لراحلة، وأيضًا عرف بـ “ساعي البريد الصحراوي”، إشارة إلى رمزية نقل البريد والرسائل بالجمال في مناطق السودان في بواكير العهد الإنجليزي (1898 – 1956م) وقبلها في العهد التركي (1821 – 1885م).
هذا الطابع تمت طباعته في لندن بواسطة شركة Thos De La Rue & Co وقد استند على رسم حقيقي، بواسطة العقيد الإنجليزي E S Stanton استانتون، وأنتج بناء على طلب السير هربرت كتشنر القائد الأعلى للجيش الإنجليزي؛ وقد استمر استخدام هذا التصميم إلى عام 1948م.

مكاتب البريد
كانت أول مكاتب البريد قد افتتحت في السودان في عام 1867 في سواكن على البحر الأحمر ووادي حلفا على الحدود المصرية، ومن ثم في عام 1873 افتتحت مكاتب في دنقلا وبربر والخرطوم، وفي عام 1877 في سنار وكركوج وفازوغلي والقضارف والأبيض والفاشر وفشودة.

غير أن الثورة المهدية التي بدأت عام 1881 أدت إلى إغلاق أغلب هذه المكاتب بحلول عام 1884، ومن ثم انسحب الأجانب من البلاد بعد دخول القوات السودانية إلى الخرطوم في يناير 1885م.
توقف واستعادة الخدمة
بقي السودان دون خدمات بريدية إلى عام 1896 عندما بدأت حملة الاحتلال الإنجليزي في استعادة الخدمة وتوفيرها في ذلك العام، دون استخدام أية طوابع محلية، وظلت المصرية هي المستخدمة إلى عام 1897 وقبلها أيضا الطوابع الإنجليزية بكميات محدودة في سواكن، كما استخدمت كذلك في المنطقة الساحلية الطوابع الهندية.
في الأول من مارس 1897 تم توفير طوابع مصرية مكتوب عليها اسم السودان، بالفرنسية والعربية، وأصبحت متاحة في مكاتب البريد وكانت تباع بأسعار متفاوتة من واحد إلى خمس مليمات، إلى عشرة قروش.
من ثم بعدها بعام كان طابع الجمل الذي يعد أول طابع بريد سوداني حمل هوية المكان واستوحى من حركة الجمال في المنطقة الصحرواية، ما بين سواكن وبربر على ضفاف النيل شمال الخرطوم.
العربية


بواسطة : admin
 0  0  337
التعليقات ( 0 )

جميع الأوقات بتوقيت جرينتش +4 ساعات. الوقت الآن هو 01:24 صباحًا السبت 7 ديسمبر 2019.