• ×

تحذير من وضع كارثي بخصوص الأدوية

زيادة حجم الخط مسح إنقاص حجم الخط
السودانية حذر الرئيس السابق لشعبة الصيدليات الخاصة نصري مرقص، من عدم وجود مخزون من الادوية بعد (3) أشهر.
وقال مرقص لـ (الجريدة) ، إن هناك ندرة في الأدوية خاصة المنقذة للحياة، وادوية الامراض المزمنة وقطرات العيون المستخدمة بصورة مستديمة، وذلك بسبب عدم توفر النقد الاجنبي لاستيراد الادوية.
وأضاف أنه بعد (3) أشهر سينتهي المخزون المتوفر حالياً من الادوية، وتوقع أن يحدث انعدام، وحذر من وضع كارثي، ووصف الأسعار الحالية للأدوية بالباهظة، وانها تشهد حالياً زيادة بنسبة (200%)، وتوقع ان ترتفع الى (400%)، واعتبر ذلك (طامة كبرى).
ولفت الى ان عدم توفير النقد الاجنبي من قبل البنوك التجارية والبنك المركزي يترتب عليه لجوء الشركات بعد موافقة المجلس القومي للادوية والسموم للحصول على النقد الاجنبي من السوق الموازي مما يعمل على زيادة نسبة الاسعار الى (400%) وعدم تمكن شركات الادوية من توفير الدواء بالكميات المعتادة لمحدودية رأس مالها، ورجح ان يتم استيراد ثلث الكميات.
وشدد مرقص على أن ذلك الوضع سيؤدي الى الندرة والسعر الباهظ، مما يضع المرضى الذين يعانون من امراض مزمنة في اوضاع حرجة بسبب عدم تناول الادوية بصورة منتظمة، وطالب الجهات المختصة بالتدخل للحيلولة دون حدوث ذلك لتأثيره على الاقتصاد القومي باعتبار أن العمال هم أكثر شريحة تعاني من الامراض.
ومن جانبهم شكا مرضى من عدم حصولهم على الادوية بصورة ميسرة خاصة مرضى الأزمة والقلب والفشل الكلوي، وقالوا إنهم يلجأون لأقاربهم في الخارج لتوفير الادوية، ونوهوا الى تأخر وصولها في بعض الاحيان مما يؤثر سلباً على صحتهم.
ومثل أولئك المرضى للادوية التي يفتقدونها بعقار (فورمونين) و(فانتولين) لمرضى الازمة، وقطرات الالتهابات الفيروسية.


بواسطة : admin
 0  0  167
التعليقات ( 0 )

جميع الأوقات بتوقيت جرينتش +4 ساعات. الوقت الآن هو 11:59 صباحًا الإثنين 25 مارس 2019.