• ×

وزارة الصحة تُقر بتفشي حميات غريبة بمدينة كسلا

زيادة حجم الخط مسح إنقاص حجم الخط
السودانية أقرت وزارة الصحة السودانية، الإثنين، بأن الحمى المنتشرة بولاية كسلا هي حمى (الشيكونغونيا) التي تنقلها بعوضة الـ (أيديس ـ Aedes) وكشفت أن حالات الإصابة بالحمى بلغت 6.250 حالة بدون تسجيل أي وفيات.

وكان ناشطون قد طالبوا السلطات الحكومية بالإعلان عن المرض وتحوله إلى وباء وأظهرت صوراً لهم على مواقع التواصل الاجتماعي مرضى في مراكز صحية بأحياء (بانت) و(الحلنقة) وهم يتلقون العلاج بالمحاليل الوريدية تحت ظلال الاشجار.

وأكدت رئيس إدارة الطوارئ بوزارة الصحة الاتحادية د. ليلى حمد النيل في اجتماع تنويري عقدته الوزارة يوم الإثنين حول الحمى المنتشرة بولاية كسلا أن "نتائج الفحص المعملي أوضحت أن الحمى المنتشرة بالولاية هي حمى (الشيكونغونيا) لا تؤدي الى الوفاة".

وأشارت الى أن المصاب بها يعاني من الوهن الشديد فترة المرض وتستمر الحالة مدة أسبوع بعدها يعود المريض لحالته الطبيعية بدون أي مضاعفات.

وأفادت رئيسة إدارة الطوارئ بالوزارة بعدم تسجل أي وفيات ناجمة عن الأصابة عن تلك الحمى وأشارت الى أن معظم حالات الحمى سجلت داخل مدينة كسلا وكانت أغلبها متمركزة بغرب القاش وبعض الأحياء من شرق القاش. وزادت "عدد الحالات بلغ 6 ألف و250 حالة".

وأوضحت أن تفشي المرض يحدث بسبب الأمطار الأمر الذي يؤدي الى توالد البعوض بكثافة خاصة داخل المنازل وأماكن تخزين الماء.

ونوهت الى أن وزارة الصحة تدخلت للقضاء على المرض بزيادة عدد الأطباء بالولاية وتوفير الادوية المجانية ومكافحة الناقل للمرض بكل الطرق المتاحة.

وشددت على أهمية التوعية ونشر طرق مكافحة البعوض وتضافر جهود التخلص من البعوض ورفع وعي الأهالي وتدريب المتطوعين لمكافحة الناقل في الولاية.

وأضافت المسؤولة أن الوزارة تحتاج الى توفير 958 عاملا لتغطية محلية كسلا وحوالي 250 عامل للعمل الخارجي من أجل مكافحة البعوض.


بواسطة : admin
 0  0  182
التعليقات ( 0 )