• ×

معتز موسي رئيساً للوزراء ،إعفاء 5 وزراء، وإلغاء 10 حقائب وزارية

زيادة حجم الخط مسح إنقاص حجم الخط
السودانية أجاز المكتب القيادي لحزب المؤتمر الوطني في السودان برئاسة عمر البشير ليل الأحد تعديلات جوهرية على هيكل الحكومة، في محاولة مستميتة لتدارك الانهيار الاقتصادي الذي انزلقت اليه البلاد منذ مطلع العام الحالي.

وقضت التعديلات بإزاحة خمسة وزراء ينتمون للحزب وإلغاء عشرة حقائب وزارية ليصل العدد الى 21 وزيرا بدلا عن 31، كما تقرر فصل منصب رئيس الوزراء عن النائب الأول الذي احتفظ به بكري حسن صالح على ان يكون وزير الكهرباء والموارد المائية معتز موسى رئيسا للوزراء.

ونحى البشير نائبه الثاني حسبو محمد عبد الرحمن واستبدله بوالي شمال دارفور السابق عثمان يوسف كبر، بينما لم ترشح تفاصيل حول مساعدي الرئيس البالغ عددهم خمسة يمثلون قوى حزبية رئيسية بينها الاتحادي الديموقراطي الأصل وحزب المؤتمر الشعبي وجبهة الشرق.

وأمن المكتب القيادي على أن يواصل كل من وزير الخارجية وزير شؤون الرئاسة ووزير الدفاع تأدية مهامهم لحين تشكيل الحكومة الجديدة.

وقال مساعد الرئيس فيصل حسن ابراهيم في تصريحات صحفية عقب اجتماع المكتب القيادي ان الاجتماع اعتمد فصل منصب رئيس مجلس الوزراء من منصب نائب الرئيس، كما سيتم دمج بعض الوزارات والغاء بعضها وذلك في إطار "الاصلاح الشامل للدولة".

وأفاد أن تشكيل الحكومة سيكتمل بعد مشاورات بين الرئيس عمر البشير ورئيس الوزراء الجديد معتز موسى، كما أعلن أن المسؤولين الجدد في مؤسسة الرئاسة سيؤدون القسم امام الرئيس ورئيس القضاء صباح الاثنين.

وقال إبراهيم ان تقليص الجهاز التنفيذي سيتم على المستوي الاتحادي والولائي والمحلي، مؤكدا التزام المؤتمر الوطني بالشراكة مع القوي السياسية.

وأوضح ان جميع قوي الحوار اعلنت تأييدها لهذه المبادرة والتي تهدف الي "خفض الانفاق الحكومي وايجاد المعالجات الاقتصادية".

ونوه الى اقرار تقليص خمس وزارات من حصة المؤتمر الوطني ومثلها من القوى السياسية المشاركة في حكومة الوفاق الوطني بجانب تقليص وزراء الدولة بنسبة 50% والغاء مناصب معتمدي الرئاسة بالولايات علاوة على المفوضيات، بجانب اعادة النظر في عدد المحليات البالغة (189) وفقا لمعايير مؤتمر الحكم اللامركزي.

وسيوجه البشير خطاباً ً للشعب السوداني في الحادية عشر من صباح الاثنين.


بواسطة : admin
 0  0  3942
التعليقات ( 0 )