• ×

"فتاة فيديو دبي" تعتذر ،وتباين آراء نشطاء مواقع التواصل

زيادة حجم الخط مسح إنقاص حجم الخط
السودانية أثار إعتذار الفتاة السودانية رانيا أربجي المقيمة بدبي التي ظهرت في فيديو إعتبرته شرطة أمن المجتمع فاضح بين داعم لها وشاتم. واعتذرت رانيا عن الكلمات النابية التي وردت بمقطع فيديو أثار ضجة بمنصات التواصل الإجتماعي.
واتهمت رانيا لفرد في الشرطة في السودانية بقبول الرشاوي الجنسية والمالية, واعتذرت للشرطة السودانية والشعب السوداني عامة.

وإنقسم رواد منصات التواصل الإجتماعي طبقا لموقع سودان تايمز بين مساند لها وشاكر لشجاعتها لإعترافها بالخطأ وإعتذارها للشعب السوداني وطلبها العفو منه، وبين شاتم لها بأوصاف نابية، وجاءت غالبية المداخلات التي فاقت الـ(5) آلاف داعية لها بالهداية من الله ودعتها إلى الثقة في نفسها والتوبة إلى ربها بدلاً عن طلب العفو من الناس، بإعتبار أن الكثيرين يرتكبون أخطاء أكبر من ما اغترفته ولا يخجلون منها، فيما ذهب البعض إلى أن كل البشر خطائون، لذلك قدموا شكرهم لرانيا التي اعتذرت بشجاعة.

واعترفت رانيا في بث مباشر على الفيسبوك بجملة أخطاء ارتكبتها في الفيديو الذي أغضب السودانيين ووجهت من خلاله انتقادات عنيفة وقاسية لها.

وعن الاتهام الذي وجهته للشرطة السودانية نفت الفتاة التي أثارت جدلاً واسعاً أن تكون قد أساءت للشرطة السودانية وأن الإتهام كان يخص شخص أو فرد واحد في الشرطة السودانية سبب لها مشاكل كثيرة وبسببه تركت السودان وجاءت للإقامة بدولة الإمارات. وقالت (اعترف بالخطأ وخير الخطائون التوابون، فبدلاً من أنقل ثقافتي وتراثي السودان نقل أشياء مغلوطة واعترف بأن لبسي كان شاذ وتفاصيلي كانت شاذة بالإضافة لأسلوب حديثي لذي حمل أخطاء أيضاً).

وأوضحت أن مقطع الفيديو تم قطعه من المكان الخطأ ولم يتم نشره من بدايته لأنها تحمل أشياء جميلة, وأعلن عن عفوها على الشخص الذي قام بنشر الفيديو لوجه الله تعالي, على الرغم من أنه قص الفيديو وحاول يظهرها للناس بهذه الطريقة السيئة.

وقالت (أقول للسودانيين الضفر ما بطلع من اللحم وكان يجب على الناس أن تقول ربنا يهدي ويصلح الحال بدلاً من مهاجمتي وتحوير كلامي).


بواسطة : admin
 0  0  2722
التعليقات ( 0 )

جميع الأوقات بتوقيت جرينتش +4 ساعات. الوقت الآن هو 05:10 صباحًا الجمعة 14 ديسمبر 2018.