• ×

الاتحاد الاوروبي يأسف لعدم توقيف البشير من قبل جيبوتي واوغندا

زيادة حجم الخط مسح إنقاص حجم الخط
السودانية تأسف الاتحاد الأوروبي على عدم توقيف جيبوتي وأوغندا الرئيس السوداني عمر البشير وتسليمه للمحكمة الجنائية الدولية امتثالا لالتزاماتهما بموجب القانون الدولي ونظام روما الأساسي الذي وقعّت عليه الدولتان.

وشهد البشير حفل افتتاح المنطقة التجارية الحرة في جيبوتي الخميس الماضي ، كما التقى نظيره الأوغندي موسيفيني في عنتيبي بعد يومين، يوم السبت.

وزار البشير تركيا يوم الإثنين لحضور حفل تنصيب رجب طيب أردوغان في فترة رئاسية جديدة.
ونوّه الاتحاد الأوروبي في بيان له، عن علمه بزيارة الرئيس البشير لكل من جيبوتي وأوغندا في الفترة بين 5 إلى 7 يوليو.

ودعا كافة الدول الأعضاء بالأمم المتحدة إلى الامتثال إلى وتنفيذ قرارات مجلس الأمن بموجب الفصل السابع من ميثاق الأمم المتحدة، وتحديدا القرار رقم "1593" الصادر عام 2005.

وأكد البيان أن الاتحاد الأوروبي لا يزال داعما قويا للمحكمة الجنائية الدولية وملتزم بتطبيق القانون الجنائي الدولي وبوضع حدّ للإفلات من العقاب.

وتلاحق المحكمة الجنائية الدولية الرئيس السوداني الذي أصدرت بحقه مذكرتي إعتقال في عامي 2009 و2010 للمثول أمام المحكمة في خمس تهم بإرتكاب جرائم ضد الإنسانية وتهمتين بجرائم حرب وثلاث تهم إبادة جماعية، على صلة بالنزاع في إقليم دارفور.

البرلمان العربي يستنكر

وانتقد رئيس البرلمان العربي مشعل بن فهم السلمي موقف الاتحاد الأوروبي من الرئيس السوداني وطالبه بالكف عن"البيانات الاستفزازية "بحق الدول العربية.

وأبدى السلمي في بيان الثلاثاء "استنكاره ورفضه الشديد لمثل هذه البيانات الاستفزازية بحق رئيس دولة عربية لها سيادتها الكاملة ولم يثبت بحقه ارتكاب الجرائم المزعومة".

وأشار الى أن بيان الاتحاد الأوروبي تزامن مع الجهود التي يبذلها الرئيس البشير في رعاية اتفاق السلام بين الأطراف المتنازعة في دولة جنوب السودان الذي تم التوقيع عليه في الخرطوم قبل أيام.

ودعا رئيس البرلمان العربي الاتحاد الأوروبي لمراجعة مواقفه التي قال إنها تثير الدول والشعوب العربية، وتضر بعلاقتها مع أوربا.

وأضاف "كان جديراً بالاتحاد الأوروبي تقدير التطورات الإيجابية التي تشهدها جمهورية السودان في كافة المجالات المدنية والسياسية والاقتصادية والاجتماعية والثقافية، ودعم جهودها الحكومة وتعاونها التام في مكافحة الإرهاب والتنظيمات الإرهابية والمدعومة من قوى إقليمية ودولية".

ولفت مشعل أيضا الى دور السودان في التحالف الإسلامي العسكري لمحاربة الإرهاب الذي أنشأته المملكة العربية السعودية والذي يضم 41 دولة عربية وإسلامية، ودوره في التحالف العربي لاسترداد الشرعية باليمن، ومحاربة الهجرة غير الشرعية والاتجار بالبشر.


بواسطة : admin
 0  0  142
التعليقات ( 0 )