• ×

فريق سوداني يبدأ ترتيبات ضخ نفط جنوب السودان

زيادة حجم الخط مسح إنقاص حجم الخط
السودانية قالت وزارة النفط والغاز السودانية، الأحد، إن وفدا منها وصل دولة جنوب السودان للوقوف على ترتيبات استئناف ضخ النفط، وينتظر الوفد إجراء ترتيبات أمنية لزيارة كل الحقول النفطية.

وكان لافتا تضمين الاتفاق الإطاري الذي توصلت إليه أطراف الصراع بجنوب السودان في الخرطوم، مؤخرا، بندا ينص على مشاركة حكومة السودان في حماية وتأمين حقول النفط الجنوبية بعد التنسيق مع حكومة جوبا.

وتزامن ذلك مع مباحثات فنية بالخرطوم بين مسؤولي وزارة النفط في البلدين حول القضايا الفنية المتعلقة بإعادة تأهيل وتشغيل حقول النفط المتوقفة بدولة الجنوب.

وأعلن وزير الدولة بوزارة النفط والغاز سعد الدين البشرى، عن توجه وفد من الوزارة وعدد من شركات النفط إلى دولة جنوب السودان للوقوف على ترتيبات استئناف ضخ النفط.

وقال، البشرى للمركز السوداني للخدمات الصحفية، إن الوفد عقد اجتماعات مع نظرائه بدولة الجنوب ومع شركة "تو بي".

وكشف عن زيارة الوفد لعدد من الحقول النفطية، قائلا إن "بقية الحقول ستتم زيارتها بعد الفراغ من بعض الترتيبات الأمنية".

وبعد نحو خمس سنوات من الحرب الأهلية توقف الإنتاج في عدد كبير من الحقول النفطية في جنوب السودان، الذي بات ينتج ما لا يزيد عن 150 ألف برميل، بدلاً عن 350 ألف برميل في 2011.

واستأثر جنوب السودان عقب انفصاله عن السودان في يوليو 2011 بحوالي 75% من الإنتاج النفطي للبلاد لكن طريق التصدير الوحيد هو من خلال السودان، ما يعطي الخرطوم النفوذ ويؤدي إلى نزاعات بشأن تعرفة العبور.

وتدفع جوبا 24.5 دولاراً لعبور نفطها للتصدير عبر السودان منها 9 دولارات رسوم عبور و15 دولارا رسوم مالية انتقالية، لكن في العام 2016 أمر الرئيس السوداني عمر البشير بمراجعة هذه التعرفة بسبب انخفاض أسعار النفط العالمية.


بواسطة : admin
 0  0  121
التعليقات ( 0 )