• ×

ضبط نظاميين يعملون في تجارة البشر

تعبيرية

زيادة حجم الخط مسح إنقاص حجم الخط
السودانية كشفت التحقيقات الجنائية في محاكمة (7) نظاميين ضمن شبكة تعمل في الاتجار بالبشر، التفاصيل الكاملة لضبطهم، وهم يتبعون لحرس الحدود، يشكلون شبكة تتاجر بالبشر، وتم توقيف الشبكة بواسطة قوات الدعم السريع، بعد اشتباك راح ضحيته قائد القوة وأفراد في منطقة “دونكي الدوم” شمال غرب دنقلا بالولاية الشمالية، وألقت القوات القبض على (17) متهماً تمكن اثنان منهم من الهرب أثناء احتجازهم في السجن الحربي، وقررت المحكمة فصل الاتهام في مواجهتهما لحين القبض عليهما، بموجب طلب من الدفاع أيده الاتهام.

وقال المساعد شرطة “إبراهيم” التابع للإدارة العامة للمباحث المتحري طبقاً لصحيفة المجهر التي نشرت الخبر ، إنه دون بلاغاً تحت المواد (65/130/139/182) من القانون الجنائي مقرونة مع المادتين (5/6) من قانون الإرهاب، مقرونة مع المادتين (7/8) من قانون الاتجار بالبشر والمادة (29) من قانون الأسلحة والذخيرة، وإنه قد وردهم من رائد يتبع لقوات الدعم السريع أن نيابة أمن الدولة، وبموجب عريضة مقدمة من هيئة الاستخبارات العسكرية تفيد بإلقاء القبض على شبكة تعمل في الاتجار بالبشر، اشتبكت مع قوات الدعم السريع، وأسفر الاشتباك عن وفاة اثنين وإصابة اثنين من القوات، كما قامت بحرق عربة لاندكروزر، وتم ضبط أسلحة ثقيلة وخفيفة، و(6) عربات دفع رباعي وأجهزة اتصال ثريا، وتوقيف (62) شخصاً من جنسيات مختلفة أثناء تهريبهم إلى دولة ليبيا، وتلا المتحري أمام قاضي محكمة الإرهاب بالخرطوم شمال، أقوال المتهمين المدونة بيومية التحري، وأنكر بعضهم الأقوال ودفع بعضهم بأنهم لم يكونوا يعرفون، وكانوا في طريقهم إلى مناطق الذهب، وأقر المتهم الأول بأنه كان يقود عربة وقام بأخذ مجموعة من الأشخاص بينهم أجانب لتهريبهم وتم توزيعهم على (5) عربات، ودفع المتهم الثاني بان المتهم الأول استقبلهم في مخيم بمنطقة الدبة، ونقلوا إليه الأشخاص، وأثناءها واجهوا القوات، وحدث بينهم اشتباك، ودفع آخر بأنهم تحركوا في ثلاث عربات من الجنينة وبواسطة لجنة وزعوا الأشخاص في العربات، وفي الطريق فوجئوا بقوة الدعم السريع وحصلت اشتباكات وسلموهم الأسلحة، وآخر قال إنهم تحركوا من الشمالية، ونفى نظاميان أن المتهم الهارب طلب منهما التحرك معه، ولم يكن يعرف، ودفع آخر بأن عمره (17) عاماُ.

وقررت المحكمة عرضه على القمسيون الطبي، وأقر متهم من دولة جنوب السودان بأنه يعمل في ترحيل البضائع، وأشار بعض المتهمين إلى أنهم يعملون معه، وأنكر أغلب المتهمين اشتراكهم في التهريب، وأنهم كانوا في طريقهم إلى مناطق الذهب، ولفت المتحري إلى أن النيابة وجهت لهم تهماً بالاشتراك في تكوين منظمة إجرامية والاشتراك في القتل العمد وتسبيب الأذى الجسيم والائتلاف الجنائي، ومخالفة قانون الإرهاب وقانون الاتجار بالبشر وقانون الأسلحة والذخيرة والمفرقعات.


بواسطة : admin
 0  0  242
التعليقات ( 0 )