• ×

قتلت إبني لهذا السبب ..!!

زيادة حجم الخط مسح إنقاص حجم الخط
السودانية ـ متابعات "أنا ماشفتش يوم حلو من وقت ما قتلته، بقيت أنام على الخرسانة اللى دفنته فيها وبقى يطلعلى فى الحلم كل يوم يعاتبنى ويصرخ"..بدموع الندم بدأ عثمان مبيض المحارة الذى قتل نجله بالإسكندرية أقواله بعد أن تم القاء القبض عليه.

ويوضح عثمان تفاصيل قتله لنجله قائلاً " أحنا أصلاً من الصعيد وبقالى سنين بشتغل هنا وحامد كان معايا وشايف فلوسى ومكانها فين، وكان بيفكر هو وإخواته إزاى يقتلونى ويأخدو فلوسى اللى تعبت فيها طول عمرى".

ويضيف عثمان " أنا مش بخيل على ولادى، ولكن كنت عايزهم يجيبوا قرشهم بعرق جبينهم، ومايعتمدوش على حد، ولما حسيت بخيانتهم كرهتهم وحامد هو اللى اضطرنى إنى أقتله".

ويكمل عثمان "كنت شايل 100 ألف جنيه فى البيت وحامد سرقهم منى ولما واجهته قالى مش هتاخد حاجة، محستش بنفسى إلا وأنا ماسك حديدة كانت جنبى ونزلت بها على رأسه".

بدأت الواقعة عندما أبلغ عدد من الأهالى باختفاء عامل بناء، وعند سؤال والده يتهرب دائماً من الرد، حتى تم إبلاغ المباحث بالواقعة.

وتلقى اللواء نادر جنيدى مساعد وزير الداخلية لأمن الإسكندرية بلاغاً من المقدم محمد التهامى رئيس وحدة مباحث قسم شرطة الدخيلة تفيد قيام "عثمان .ع"- 69 سنة مبيض محارة مقيم شارع خير الله منطقة الهانوفيل دائرة القسم بالتعدى على نجله "حامد .ع"- 32 سنة عامل مقيم بذات العنوان بالضرب بقطعة حديدية على رأسه، ما أدى لوفاته لقيامه بالاستيلاء على مبالغ مالية منه ثم تخلص من الجثة بمكان غير معلوم.

وأكدت التحريات صحة المعلومات واختفاء نجل المذكور منذ حوالى شهرين، وعقب تقنين الإجراءات تم ضبطه واعترف بارتكابه الواقعة، وأضاف بتخلصه من الجثة بدفنها بأرضية إحدى الغرف بمسكنه ووضع طبقة خرسانية عليها، وتم إخطار النيابة العامة والأدلة الجنائية، وبإرشاده تم استخراج جثة المذكور فى حضور النيابة العامة ونقلت لمشرحة الإسعاف، وتحرر المحضر إدارى قسم شرطة الدخيلة، وتولت النيابة العامة التحقيق.
بوابة القاهرة


بواسطة : admin
 0  0  826
التعليقات ( 0 )

جميع الأوقات بتوقيت جرينتش +4 ساعات. الوقت الآن هو 12:22 صباحًا السبت 7 ديسمبر 2019.