• ×

المالية بالخرطوم تكشف حقيقة كسر مسؤول يتبع النظام البائد لقفل مكتب بالحسابات

زيادة حجم الخط مسح إنقاص حجم الخط
الخرطوم/السودانية/ نفت وزارة المالية والاقتصاد والاستثمار بولاية الخرطوم كسر مسؤول في الأمن يتبع للنظام البائد قفل مكتب للحسابات بها وأكدت في الوقت ذاته سلامة الاجراءات التي اتخذتها في مواجهة الموظفة بالوزارة التي تم نقلها .

وقالت الوزارة: تم اصدار قرار اداري في التاسع عشر من مايو الماضي بتشكيل لجنة ثلاثية من أعضاء من ضمنهم مسؤول الوحدة الأمنية بالوزارة والتي تتبع للشرطة الأمنية ولاية الخرطوم لفتح مكتب الموظفة التي تم نقلها بواسطة المفتاح الاضافي وفق مهام اللجنة ، وقطعت بعدم امكانية تسرب دفاتر من مكتب الحسابات أو امكانية اخفاء مستندات فساد وذكرت تم حصر محتويات المكتب وتغيير القفل وتسليمه لادارة الحسابات ورفعت اللجنة تقريرها لمدير الادارة العامة لتنمية الموارد المالية والبشرية بتوقيعات أعضاء اللجنة والشهود.
وأضحت الوزارة أنها تسلمت كشف تنقلات المحاسبين في الثامن والعشرين من فبراير الماضي ، وأن أمين عام الحكومة خاطب المدير العام للوزارة في الواحد وعشرين من شهر مارس الماضي لتوضيح موقف تنفيذ التنقلات ، ونوهت الى أن أمين عام الحكومة خاطب مدير الوزارة للمرة الثانية لنقل توجيهات والي الخرطوم عبر المدير التنفيذي لمكتبه بالتنفيذ الفوري لكشف التنقلات بدون استثناء واتخاذ الاجراءات تجاه الرافضين فورا ، بالاضافة الى توجيهه خطابات لوحدات الولاية في الرابع من أبريل الماضي لاخلاء سبيل المنقولين فورا لاستلام عملهم بالمواقع الجديدة وتحميل رؤساء تلك الوحدات مسؤولية عدم اخلاء السبيل وتحميل الموظف المعني مسؤولية عدم تنفيذ النقل بمحاسبته وايقاف راتبه وفق القانون واللائحة ، وقالت الوزارة خاطبت مدير الادارة العامة لتنمية الموارد المالية والبشرية بالوزارة في الثالث من مايو الماضي الموظفة التي تم نقلها للتنفيذ الفوري بصورة من خطاب الأمين العام للحكومة وصورة من توجيهات مدير عام الوزارة والذي بموجبه يتم اخلاء المكتب وتسليمه لمدير الوحدة الحسابية عبر لجنة ادارية ، ونوهت الى أنه تم اصدار قرار اداري بتشكيل لجنة ادارية من رئيس وعضوين لحصر محتويات المكتب المعني وتسليمه بكل المحتويات لرئيس الوحدة الحسابية .


بواسطة : admin
 0  0  118
التعليقات ( 0 )

جميع الأوقات بتوقيت جرينتش +4 ساعات. الوقت الآن هو 02:28 صباحًا الإثنين 21 يونيو 2021.