• ×

محمد عبد الماجد: الحكومة طلعت «رأس البيت»

زيادة حجم الخط مسح إنقاص حجم الخط
السودانية «1» الزميل الساخر عبد اللطيف ضفاري دائماً يحكي «رياضياً» قصة المغترب الذي انفصل عن مجتمعه بعد أن ارتبط ارتباط «إلفة» مع قطته الصغيرة.
> هاجر المغترب وأوصى أسرته في البلد خيراً بالقطة، وشدد على صديقه على وجه خاص العناية الفائقة بالقطة.
> المغترب بعد أن مضى عام على غربته، فجعه صديقه بخبر «صاقع» وهو يخبره بأن «قطته» قد ماتت.
> غضب المغترب من صديقه على الطريقة التي أخبره بها وعاتبه مناكفاً، مسترشداً افتراضاً أن يخبره عن وفاة «القطة» بصورة تهوّن عليه صدمة الحدث... وكلمة «الموت» يخبر عنه بصورة تدريجية ليس هكذا: «القطة ماتت»... وسأله أن يستعمل «الرفق» في مثل هذه الأنباء.
> قال له كان يفترض أن ترسل لي أولاً خطاباً تخبرني فيه أن «القطة طلعت رأس البيت».
> ثم تخبرني بعد ذلك في خطاب ثانٍ أن القطة سقطت من رأس البيت وكسرت رجلها.
> ثم تخبرني في رسالة ثالثة بأن القطة دخلت مستشفى وهي الآن في العناية المركزة.
> ثم تخبرني بعد ذلك في رسالة أخيرة أن القطة ماتت... «هذه هي الطريقة المثلى التي يجب أن تتبعها عندما تخبرني بخبر وفاة».
> قلبي لا يقبل مثل هذه الفواجع.
«2»
> مضى عام على تلك الحادثة، فتوفيت «والدة» المغترب.
> فكر صديقه كيف يخبر صاحبه المغترب بوفاة والدته.
> أراد أن يرسل «تلغراف» مباشر يقول له فيه إن والدتك توفيت، لكن تذكر الطريقة «اللطيفة» التي حدّثه عنها.. فاهتدى إليها.
> كتب الجواب الأول لصاحبه المغترب يقول له فيها «إن والدتك السبعينية طلعت رأس البيت».
> ثم تبعه برسالة ثانية يقول له فيها إن والدتك سقطت من رأس البيت وكسرت رجلها.
> والمغترب ما كان يحتاج للرسالة الثانية، فقد فهم من الرسالة الأولى أن والدته رحلت من الدنيا.
«3»
> الآن يمكن أن نطبق هذه النظرية «اللطيفة» على الوضع السياسي الراهن.
> ولكم أن تصلوا إلى النهاية المحتومة بعد ذلك... لا نريد أن نصدم الناس من الوهلة الأولى.
> يمكن القول إن مشروع الجزيرة «طلع رأس البيت».
> ثم نقول بعد «التدهور» الذي حدث للمشروع، أن المشروع سقط من رأس البيت.
> ومن بعد، لكم أن تصلوا بالرسائل إلى ما انتهت إليه «القطة».
> والقطة أفضل حالاً من مشروع الجزيرة في مثواها الأخير.
«4»
> السكة الحديد أيضاً «طلعت رأس البيت».
> رغم التباشير المحدودة عن تسيير قطارات بدرجات فاخرة من الخرطوم إلى بعض المدن.
> ما نأسف عليه رغم شعار «لا بديل للسكة الحديد غير السكة الحديد»، هو أن السكة الحديد «سقطت من رأس البيت».
«5»
> بصورة «لطيفة» أيضاً نخاطب السموأل خلف الله ونخبره مبكراً بأن «التلفزيون القومي طلع رأس البيت».
> وطلعت رأس البيت كذلك، الخدمة المدنية والتعليم والصحة.
«6»
> أخيراً، لا أريد القول إن «المعارضة» طلعت رأس البيت.
> لأن الحكومة سبقتها إلى هناك.


صحيفة الانتباهة


بواسطة : admin
 0  0  2445
التعليقات ( 0 )

جميع الأوقات بتوقيت جرينتش +4 ساعات. الوقت الآن هو 03:11 صباحًا الأربعاء 24 أبريل 2024.