• ×

خارجية السودان: قوات الدعم مسؤولة عن القتال بالمناطق السكنية

زيادة حجم الخط مسح إنقاص حجم الخط
الخرطوم/السودانية/ مع استمرار الإشتباكات بين الجيش السوداني وقوات الدعم السريع لليوم الرابع على التوالي، ناشدت وزارة الخارجية المجتمع الدولي ممثلا فى الأمم المتحدة والاتحاد الافريقي وجميع المنظمات الاقليمية الاخرى بإدانة تمرد قوات الدعم السريع على القوات المسلحة السودانية.

ودعت الوزارة في بيانها، الأمم المتحدة لإدانة قوات الدعم السريع لانتشارها واستمرارها فى القتال فى المدن والمناطق السكنية، الأمر الذي يؤدي إلى تعريض المدنيين بما فيهم النساء والاطفال للخطر.

كما أوضحت الوزارة إلى أن القوات المسلحة السودانية هي المؤسسة الرسمية الشرعية المسؤولة عن استقرار واستتباب السلم والأمن في في البلاد.، مبينة أنه يمثل صمام الأمان للاستقرار فى الإقليم.

في المقابل، نفت قوات الدعم السريع الاتهامات الواردة في بيان وزارة الخارجية السودانية، داعياً المجتمع الدولي إلى عدم التعامل مع بيانات الخارجية السودانية.

تأتي هذه التصريحات، فيما تستمر الاشتباكات بين الجيش السوداني وقوات الدعم السريع، رغم الحديث عن هدنة لمدة 24 ساعة، لما يلتزم بها أي من الطرفين، وفق ما أفادت به مراسلة “العربية/الحدث”.

في حين ارتفع عدد القتلى إلى نحو 180، وسجلت إصابة 1800 جريح كحصيلة أولية.

بينما استمر الفريقان العسكريان المتحاربان في تقاذف المسؤوليات والانتصارات أيضا.

يذكر أن تلك الاشتباكات الدامية كانت انطلقت يوم السبت الماضي، بعد أيام من دفع قوات الدعم السريع بنحو 100 آلية نحو قاعدة مروي في الولاية الشمالية، فضلاً عن بعض الآليات بمراكزها بالخرطوم، ما استفز الجيش الذي أكد أن تلك التحشيدات غير قانونية، وتمت دون تنسيق معه.

لكن قوات الدعم السريع أكدت أنها نسقت مع القوات المسلحة، رافضة سحب تلك الآليات، ليندلع القتال لاحقا، في بلد لا يزال منذ 2019 يحاول تلمس طريقه نحو حكم ديمقراطي جديد، يطوي صفحة الرئيس المعزول عمر البشير.


بواسطة : admin
 0  0  915
التعليقات ( 0 )

جميع الأوقات بتوقيت جرينتش +4 ساعات. الوقت الآن هو 04:16 صباحًا الأربعاء 24 أبريل 2024.