• ×

الخرطوم ..الكشف عن تفاصيل مثيرة حول انقلاب الإنقاذ

زيادة حجم الخط مسح إنقاص حجم الخط
الخرطوم/السودانية/ استمعت محكمة مدبري انقلاب يونيو 1989م في جلستها بمعهد العلوم القضائية والقانونية برئاسة مولانا حسين الجاك صالح قاضي المحكمة العليا إلى شاهدي اتهام، وقال شاهد الاتهام محجوب عمر كجو ضحية، إنه في ليلة الانقلاب كان برتبة الرائد في القوات المحمولة جواً، وإنه كان في موقع عمله وإنه علم بالانقلاب من المقدم ركن بكري حسن صالح الذي نقل له أن الجيش قرر بالإجماع استلام السلطة وأن قائد الانقلاب هو العميد عمر حسن أحمد البشير، وأضاف الشاهد أن هناك بياناً كانوا يريدون إيصاله للإذاعة وأن المقدم المرحوم عبد المنعم حسن علي كرار ويونس محمود ذهبا بالبيان للإذاعه، مشيراً إلى أن الاعتراض الوحيد على الانقلاب كان من قائد سلاح المهندسين اللواء فضل، فيما أجمع بقية ضباط السلاح على تأييد التغيير، وقال إن الوضع كان سيئاً فيما يخص القوات المسلحة (لأبعد الحدود) لعدم توفر معدات القتال، فيما بدأت الحاميات تسقط الحامية تلو الأخرى والهزائم متوالية، وقرنق قال إنه سيشرب القهوة في شندي.

أما شاهد التهام الثاني الضابط بالمعاش، إبراهيم عجبنا ضيفان، فقد أوضح أنه كان برتبة العقيد ليلة الانقلاب وكان قائداً للقوات الخاصة التي تتبع لسلاح المظلات، وقال إنه كان بمنزله بالحاج يوسف وجاء لوحدته فور سماعه بالتحرك، حيث كلفه العميد عمر البشير بإحضار إبراهيم نايل إيدام. وأضاف الشاهد أن البشير أوضح أن الحركة تصحيحية لأن البلاد في وضع لا يحتمل، والمدن بدأت تتساقط والقوات المسلحة أصبحت ضعيفة ومرهقة ومنهكة، وقال إن العقيد عبد الماجد محجوب مصطفى الموجود حالياً بدولة قطر الذي أحيل إلى المعاش، قد سأل البشير عما إذا كانت الحركة للقوات المسلحة أم وراءها جهات سياسية أو أحزاب، وأن البشير أكد أن الانقلاب عسكري صرف وليس فيه أية جهة سياسية أو حزبية .


بواسطة : admin
 0  0  74
التعليقات ( 0 )

جميع الأوقات بتوقيت جرينتش +4 ساعات. الوقت الآن هو 04:09 صباحًا الخميس 8 ديسمبر 2022.