• ×

لماذا قبل الجيش بالدستور الانتقالي؟

زيادة حجم الخط مسح إنقاص حجم الخط
الخرطوم/السودانية/ أكدت مصادر متطابقة لـ”العربي الجديد” اللندنية أن اللجنة الرباعية المكونة من الولايات المتحدة والمملكة المتحدة والسعودية والإمارات، أحدثت اختراقات سياسية مهمة عقب اجتماعها في الأيام الماضية مع المكون العسكري، وحصلت منه على تنازلات مبدئية للقبول بمشروع دستور انتقالي لا ينص على مشاركته في السلطة إلا عبر مجلس للأمن والدفاع يرأسه رئيس الوزراء المدني الذي تعينه قوى الثورة، مع تشكيل مجلس السيادة ومجلس للوزراء من المدنيين.

وأفادت ذات المصادر بأن المكون العسكري يعمل على توسيع صلاحيات مجلس الأمن والدفاع، وهذا ما ترفضه الأطراف الأخرى، فيما يتوقع توجيه اللجنة الرباعية دعوات خلال هذا الأسبوع للأطراف للاجتماع لمناقشة آخر المقترحات.

وكان نائب رئيس مجلس السيادة السوداني، الفريق أول محمد حمدان دقلو، قد أعلن في تصريح، يوم الجمعة، غداة اجتماع عقده مع رئيس المجلس الفريق أول ركن عبد الفتاح البرهان، موافقة القادة العسكريين على أن تعين القوى السياسية المدنية رئيساً للوزراء ورئيساً لمجلس السيادة.

لكن دقلو لم يشِر إلى موعد عودة السلطة للمدنيين وسط الفشل المستمر للمحادثات مع الفصائل المدنية الرئيسة منذ الانقلاب الذي قاده البرهان العام الماضي.


بواسطة : admin
 0  0  93
التعليقات ( 0 )

جميع الأوقات بتوقيت جرينتش +4 ساعات. الوقت الآن هو 09:39 مساءً الثلاثاء 27 سبتمبر 2022.