• ×

كيس “فول سوداني” يتسبب في حالة من الذعر داخل طائرة الخطوط البريطانية

زيادة حجم الخط مسح إنقاص حجم الخط
الخرطوم/السودانية/ عاشت سيدة بريطانية لحظات من الرعب على متن رحلة جوية بعد أن فقدت ابنتها المراهقة وعيها، وعانت من رد فعل تحسسى على ارتفاع 30 ألف قدم على متن طائرة تابعة للخطوط الجوية البريطانية عندما فتح أحد الركاب كيس فول سودانى على متنها. جوانا جونز، البالغة من العمر 39 عامًا، كانت متوجهة إلى لندن من أنتيجواـ عندما احتاجت ابنتها بوبى، البالغة من العمر 14 عامًا، إلى الأكسجين وجرعتين من EpiPen خلال الرحلة الكابوسية التى استغرقت ثمانى ساعات بعد تعرضها لرد فعل شديد تجاه الفول السودانى وذلك وفقًا لما نشرته صحيفة “ديلى ميل” البريطانية. مع تدهور حالة Poppy، انطلقت ممرضة بسرعة شديدة كانت على متن الطائرة، للمساعدة، بينما كان قائد الطائرة يفكر فى القيام بهبوط اضطرارى، وفى النهاية هبط الطيار بالطائرة بسلام فى جاتويك وتم نقل بوبى إلى المستشفى. وفى حديثها إلى MailOnline، قالت جوانا: “لقد كان كابوسًا لنا جميعًا وأعتقدت حقًا أنها قد تموت.. كان الأمر مخيفًا، وكان الأمر كله بسبب أحد الركاب الذى استمر فى تناول المكسرات على الرغم من إذاعة طلبين في الطائرة بعدم القيام بذلك”.

وقالت الأم البريطانية، “عندما صعدنا على متن الطائرة، طلب الطاقم من الركاب عدم تناول الفول السودانى لأن ابنتى تعانى من حساسية، لكن عندما أقلعنا رأيت رجلاً على بعد حوالى عشرة صفوف أمامنا يأكل المكسرات”، وأضافت “كنت قلقة وسألت عما إذا كان من الممكن نقلنا، لكن لم يكن هناك توافر مقاعد، وطلب منه الطاقم التوقف عن تناول المكسرات، لكنه تجاهل الطلبات واستمر فى ذلك”.

وبينما كانت الطائرة فوق المحيط الأطلسى وقبل ثلاث ساعات من الوصول إلى جاتويك، عانت Poppy فجأة من الحساسية المفرطة وتم إنقاذها بعد أن أعطتها “جوانا” جرعتين من Epipens كانت معها، حيث تحتوى الأقلام على مادة الإبينفرين وهو دواء منقذ للحياة يتم تناوله عندما يعانى شخص ما من رد فعل تحسسى شديد. فيما وجه طاقم المقصورة، نداءً من أجل البحث عن طبيب على متن الطائرة، وعلى الفور تقدمت ممرضة ساعدت فى حمل بوبى ووضعت لها قناع أكسجين على متن الطائرة ضمن مجموعة أدوات طبية للطوارئ، وتم تنبيه الأطباء أيضًا عبر مركز اتصالات الطوارئ فى ولاية أريزونا الذى قام بنقل التعليمات إلى القبطان وطاقمه.



وقالت جوانا، من توتنج، جنوب لندن: “لقد كان الأمر مخيفًا للغاية، أعلن الطيار حالة طبية طارئة وفى وقت من الأوقات كانوا يفكرون فى القيام بهبوط اضطرارى، لكن فى النهاية قرر المتابعة إلى جاتويك”، وأوضحت أن “الممرضة التى كانت على متن الطائرة واستجابت لنداء طاقم الطائرة، ساعدتنا وراقبت ضغط دم بوبى بجهاز مراقبة، لكن حتى ذلك لم يكن يعمل بشكل صحيح”.

وتابعت “عندما هبطنا استقبلتنا سيارة إسعاف واندفعنا مباشرة إلى المستشفى حيث أمضينا بقية اليوم حتى أصبحت Poppy فى حالة جيدة بما يكفى للخروج، ولقد كانت تجربة مروعة وكان من الممكن تجنبها لو كان هذا الرجل قد استمع إلى الإعلانات ولم يأكل المكسرات”. وقالت الأم القلقة على ابنتها، “يبدو أن الناس يعتقدون أن هذه ليست مشكلة خطيرة ولكنها كذلك، ويجب على شركات الطيران بذل المزيد من الجهود لجعل تناول المكسرات على متن الطائرة أمرًا غير قانونيًا إذا كان شخص ما يعانى من الحساسية تجاههم”، وعن الرجل الذى تسبب في معاناة ابنتها، قالت “كل ما يمكن للطاقم فعله هو أن يطلبوا منه التوقف عن أكلهم، لكنه لم يستمر فى ذلك ويبدو أنه لا يهتم لأنه يعرض حياة ابنتى للخطر”. أضافت جوانا ، مقدمة الرعاية، التى كانت تقضى إجازة مع والدتها وطفليها الآخرين: “لقد كانت هذه الرحلة أول كسر حقيقى لنا للعزل بعد الإغلاق وكانت العطلة جيدة، بينما كانت رحلة العودة بمثابة كابوس”.

في المقابل، قال متحدث باسم الخطوط الجوية البريطانية: “سلامة ورفاهية عملائنا هى أولويتنا دائمًا، ونحن نأخذ مسألة المواد المسببة للحساسية على محمل الجد.. اعتنى طاقمنا بعميل بدا أنه يعانى من رد فعل تحسسى على متن الطائرة، ورتبوا لمقابلة المسعفين على متن الطائرة”. وأضافوا أنه “لا توجد مشكلة مع أى من المعدات الموجودة على متن الطائرة، وأن الطاقم قد اتبع جميع الإجراءات، وأصدر إعلانات تطلب من الركاب عدم تناول المكسرات أثناء الرحلة بسبب حالة بوبى”.

بوابة فيتو


بواسطة : admin
 0  0  71
التعليقات ( 0 )

جميع الأوقات بتوقيت جرينتش +4 ساعات. الوقت الآن هو 09:57 مساءً الأحد 3 يوليو 2022.