• ×

الخرطوم تدق ناقوس الخطر بعد انفجار مياه الصرف الصحي.. ورفض التصريح مع غياب المسؤولين

زيادة حجم الخط مسح إنقاص حجم الخط
الخرطوم/السودانية/ وسط الخرطوم تغرق بمياه الصرف الصحي التي تحيط بالسوق العربي من جميع الجهات، وخاصة منطقة “الاستاد”، وهو موقف للمواصلات وبه مجموعة من الكافتريات والمقاهي. ففي جولة لـ”الترا سودان” شاهدنا استاد الخرطوم مليء بالمياه الملوثة، نتيجة لانفجار أقفال الصرف الصحي بعاصمة السودان.

وتسبب ذلك في خروج المياه إلى السطح في مشهد تقشعر منه الأبدان، ورائحة تجعلك تهرول وتركض بأسرع مايمكن لمغادرة المكان، وسط هذا الكم من المشاهد المقرفة والحرجة. بينما يغط المسؤولين في نوم عميق، وكأن شيئًا لم يكن .

رفض المسؤولون التصريح، وذكر المدير العام لهيئة الصرف الصحي بأنه صرح أمس لقناة الخرطوم وليس بمقدوره أن يعيد نفس الحديث مرة أخرى
مشاهدات

عند دخولنا وسط الخرطوم “العربي” أصبحت أذهب وأقفز من حجر لآخر، وكأن أمطارًا غزيرة جاءت ليلًا وتركت وراءها الكثير من البرك والبحار، وأصبح طريق السير إلى الداخل واحدًا، يذهب فوج بينما ينتظر الفوج الثاني دوره في العبور.

كل شخص ينتظر دوره ليمر أو يخرج من العربي، أما المركبات العامة حالها يغني عن السؤال، فعند دخولها في المياه لاترى إطاراتها التي تغوص تحت الماء، والسائق يقودها بحذر شديد نسبة لعدم معرفته إذا كان الطريق خالٍ من الحفر أم لا، فيما يخص الباعة فإن مشهد الخضروات وسط مياه الصرف الصحي من قِبَل “الفريشة”، وهم من يفرشون بضاعتهم على الأرض، يجعلك تنفر ولاترغب في الشراء، وكيف ستأكل خضروات وفواكه يحيط بها مياه الصرف الصحي.

غياب المسؤولين

بائعة الشاي حميدة إسماعيل التى اصبح مكانها لايصلح للجلوس فيه، قالت بأنها متضررة جدًا بانفجار المياه الملوثة، وأن المواطنين أصبحوا لا يجلسون لتناول القهوة أو الشاي، مضيفة بأنهم على هذا الحال لأكثر من (10) أيام، وأردفت: ” كل يوم آتي من الرابعة صباحًا وأعود مساءً ولا يدخل مال في حقيبتي”.

وبعثت إسماعيل، برسالة إلى المسؤولين لتدارك الأمر، وأن ينظروا لهم بعين الاعتبار، وتابعت: “المنظر الذي نحن فيه الان يوضح بان مافي مسؤول، ولنا (10) أيام بهذا الوضع، وبالقرب منا تقع رئاسة الشرطة وهي تتفرج في الوضع، ولم تحرك ساكنًا”.

وأوضحت في حديثها لـ”الترا سودان” بأن غياب الطلاب سبب لها خسارة كبيرة، وخاصة أن جامعة السودان للعلوم والتكنولوجيا بالقرب منها، وأكدت على عدم قدوم الطلاب للجامعة ليوم الخميس، واصفة مشهد وسط العاصمة بـ”الحزين”.

إغلاق طُرق رئيسية

الرشيد السر سعيد صاحب محل تجاري بالسوق العربي يقول لـ”الترا سودان” بأن مياه الصرف الصحي التي استمرت لأكثر من (4) أيام تسببت في إغلاق الطريق الرئيسي الذي يعبر من خلاله المواطنين إلى موقف المواصلات، وأكد على الضرر الشديد الذي تعرض له من هذا الوضع، وذلك بعدم قدرة المواطن من دخول محله التجاري الذي أصبح وسط المياه.

وأشار السر، إلى أنه تكاتف مع أصحاب المحلات التجارية الذين يقيمون بالقرب منه وقاموا بدفع مبلغ مالي لعامل لكي يعمل على فتح ممر لتقليل من نسبة المياه، وأردف: “نأتي كل يوم والحركة متوقفة، ولم أبع شيئًا منذ فترة، وأصبحت أستدين للمصارف اليومية”.

وطالب بدخل السلطات بأسرع مايمكن، وطالب أيضًا بتوضيح من هيئة الصرف الصحي بخصوص ما يحدث .

غرقنا

بغضب شديد واستياء من الوضع سرد مكاشفي الماحي، وهو صاحب محل تجاري، تفاصيل تضرره من مياه الصرف الصحي وأوضح لـ”الترا سودان” أنه صاحب محل عطور بالاستاد وأن مياه الصرف الصحي لها أكثر من أسبوع، في بداية الأمر كانت بكمية بسيطة، وكل يوم أصبحت تزداد أكثر إلى أن غرقنا، والآن أصبحت تأتي إلى داخل المحل، وليس هناك جهة لكي يتم إبلاغها ولا شاهد لهذا المنظر.

وتابع :” المياه تسببت بضرر كبير، حيث تكدس الشارع، والآن قافل والعمل في المحل متوقف، نأتي من الصباح نجد المياه زائدة وتسببت في إغلاق الطريق، بالإضافة لقطوعات الكهرباء، وأصبح الجو حارًا، والمياه تصدر رائحة سيئة، والحمامات العامة لا تزال تعمل وتُستخدم وهي مطفحة “.

ووصل قائلًا: “الصباح لكي ادخل المحل استخدم الحجارة لنمشي عليها ونمر ويمر المواطن، ونحن قنعنا من العمل، لأن مافي زبون سيأتي بوجود هذا المنظر، ولن يكون لديه الرغبة بأن يشتري من محل تجاري تحيط به مياه الصرف الصحي”.

استهتار فوضى

وذهبت المواطنة ناهد حسن الطيب إلى أن مياه الصرف الصحي بالنسبة لها أذى، وهي متضررة من الرائحة، وتواجه صعوبة عند المرور إلى مكان عملها، وتقول بأن الطريق أصبح ملوثًا .

ووصفت حسن، في حديثها لـ”الترا سودان” أن الوضع قمة في الاستهتار والفوضى، وناشدت المسؤولين بالإسراع في حل هذه المشكلة، ومضت قائلة: “رسالتي للمسؤولين وخاصة هيئة الصرف الصحي يجب عليهم احتواء الموفق، وتوفير عربات للشفط والنظافه الفورية دون التباطؤ في هذه الحالة”.

صاحب محل تجاري: مياه الصرف الصحي التي استمرت لأكثر من (4) أيام تسببت في إغلاق الطريق الرئيسي الذي يعبر من خلاله المواطنين إلى موقف المواصلات
رفض التصريح

سعى “الترا سودان” لمعرفة سبب المشكلة ومعالجتها ولكن قوبلت أسئلتنا بالرفض الشديد من قِبل المسؤولين، وتحفظ البعض بعدم الإجابة على هذه المشكلة بالتحديد، وأغلق بعضهم الهاتف، وذكر المدير العام لهيئة الصرف الصحي بأنه صرح أمس لقناة الخرطوم وليس بمقدوره أن يعيد نفس الحديث مرة أخرى .


بواسطة : admin
 0  0  75
التعليقات ( 0 )

جميع الأوقات بتوقيت جرينتش +4 ساعات. الوقت الآن هو 10:15 مساءً الأحد 3 يوليو 2022.