• ×

تلويح حمدوك… لمن الرسالة؟

زيادة حجم الخط مسح إنقاص حجم الخط
الخرطوم/السودانية/ سيطر الحديث عن اعتزام رئيس مجلس الوزراء عبد الله حمدوك تقديم استقالته على مجريات الأحداث في السودان خلال الساعات الماضية بشكل كبير إذ أحدث ردود فعل واسعة داخليا وخارجيا ما بين الرفض والقبول للخطوة التي لم تجري بشكل رسمي حتى الآن.



الأمة يرفض

حزب الأمة القومي حذر من استقالة حمدوك واعتبر أن الخطوة ستكون لها نتائج كارثية على البلاد، وقال رئيس حزب الأمة القومي المكلف، فضل الله برمة ناصر، خلال مؤتمر صحفي الثلاثاء، إن وفدا من الحزب التقى حمدوك وناقش معه مالات استقالته داخليا وخارجيا وأكد أن ”حزب الأمة طلب من حمدوك أن يبقى ويشارك مع الجميع في تصحيح الأوضاع بالبلاد“.



محاولات تخويف

لكن الحزب الشيوعي يرى أن حمدوك جزء لا يتجزأ من العملية الانقلابية على حد وصفه، وقال الناطق الرسمي للحزب الشيوعي، عضو المكتب السياسي فتحي فضل أن حمدوك لا يقوى على قول الحقيقة استنادا على جميع تصريحاته الأخير ومحاولاته لتخويف الشعب السوداني، وأشار فضل لـ(سودان لايت) إلى أن الحديث عن استقالة حمدوك من منصبه قصد بها محاولة لتدخل الأجاويد من أجل تراجعه عنها وأوضح أن حمدوك مضى بكامل قواه العقلية على الاتفاق السياسي الموقع بينه ورئيس مجلس السيادة الفريق أول ركن عبد الفتاح البرهان في نوفمبر المنصرم وقال: “في تقديرنا محاولة الإعلان عن الاستقالة خداعٌ للجماهير”.





المركزية ترفض

في المقابل رفض عدد من قادة المجلس المركزي للحرية والتغيير استقالة حمدوك مؤكدين أن الخطوة ستعقد المشهد السوداني وتعيد البلاد إلى ليلة الانقلاب، ولفت عضو اللجنة المركزية القيادي بحزب الأمة الواثق البرير إلى أن حزبه نصح حمدوك بعدم تقديم استقالته، باعتبار تعقيدات الأزمة والدور الوطني المطلوب من الجميع وأكد على أن موقف المجلس المركزي للحرية والتغيير وحزب الأمة من الإعلان السياسي الموقع بين حمدوك والبرهان واضح، إذ يعتبر اتفاقا ثنائيا غير قبول وغير مفيد ولن يحقق الانفراج المطلوب.



تقليل تأثير

بدوره قلل تجمع المهنيين السودانيين من تأثير استقالة حمدوك على المشهد السوداني، وقال الناطق الرسمي باسم تجمع المهنيين الوليد على أن استقالة حمدوك لن تؤثر على موقف التجمع الثابت وزاد “وجوده أو عدمه لا يؤثر على موقفنا”، وجدد على في حديثه لـ(سودان لايت) تمسك تجمع المهنيين بموقفه الرافض لوجود ما أطلق عليهم الجنرالات على رأس السلطة.



عدم تأثير

من جهته قال المؤتمر الشعبي أن استقالة حمدوك لن يكون لها تأثير، وأكد الأمين السياسي بالمؤتمر الشعبي كمال عمر أن الفترة الانتقالية تحتاج إلى شخص لدية خبرة سياسية واهتمام بالوطن ومعاش الناس، ونوه عمر لـ(سودان لايت) إلى أن الحديث عن استقالة حمدوك أخذ من وقت الشعب السوداني كثيرا ولابد من إغلاقه.



ردود خارجية

ردود الفعل حول اتجاه حمدوك لم تتوقف على المستوى الداخلي إنما تخطته خارجيا ووفقا لمصادر بمجلس الوزراء تحدثت ل”الشرق” أن الأمين العام للأمم المتحدة انطونيو غوتيريس و المبعوث الأمريكي الخاص للقرن الافريقي جيفري فيلتمان أجريا اتصال هاتفي برئيس الوزراء السوداني حمدوك محاولين ثنيه عن الاستقالة كما أكدت المملكة العربية السعودية حرصها على استقرار ووحدة السودان وتشكيل الحكومة في أسرع وقت ممكن، ودعا وزير الخارجية السعودي، الأمير فيصل بن فرحان لضرورة التوافق بين المكونين العسكري والمدني لما فيه مصلحة السودان وشعبه.


بواسطة : admin
 0  0  623
التعليقات ( 0 )

جميع الأوقات بتوقيت جرينتش +4 ساعات. الوقت الآن هو 06:01 صباحًا السبت 1 أكتوبر 2022.