• ×

القصة الكاملة لتكوين التشريعي

زيادة حجم الخط مسح إنقاص حجم الخط
الخرطوم/السودانية/ نفى رئيس مبادرة المجلس التشريعي الثوري الشيخ أحمد الطيب زين العابدين توصلهم لاتفاق بشأن تشكيل مجلس تشريعي توافقي ، وحذر في الوقت ذاته قوى الحرية والتغيير من المضي قدماً في تشكيل المجلس التشريعي بطريقة المحاصصة أو ما أسماه بعدم الضمير، وأكد أن الحكومة الانتقالية أعطتهم الضوء الأخضر لتشكيل المجلس التشريعي الثوري ، وكشف في حوار لـ(الجريدة) ينشر لاحقا عن تفاصيل اجتماع المبادرة مع قيادات بقوى الحرية والتغيير ( قحت ) .
وقال زين العابدين : “الحكومة أعطتنا الضوء الأخضر عندما ذكر رئيس مجلس الوزراء د.عبد الله حمدوك أنه يرغب في تشكيل مجلس تشريعي يمثل كل الثوار، أما الحرية والتغيير لقينا كهربتنا قاطعة ومافي أي ضوء ،وهذا يعني أننا متوكلين على الله ، والدولة تؤمن بالمجلس التشريعي الثوري” وأردف أكدنا لقحت ضرورة تكوين التشريعي بعد 3 أشهر فقط من سقوط النظام ثم بدأنا بعد ذلك في الاعداد للمجلس التشريعي الثوري و الحرية والتغيير في سفينه ونحن في سفينة الوطن ، وأوضح أن التشريعي الثوري تم وضعه بناء على الحالة الاجتماعية من 18 فئة، وذكر اقترحنا فئات محايدة (لاحزبية ولامحاصصية) ، وأشار الى أن المبادرة سُلمت الى مجلس الوزراء وقوى الحرية والتغيير قبل 11 شهر وأرجع عدم رد الجهتين على المبادرة لما وصفه بجن العظمة والسلطة.
وأكد تلقيهم دعوة من من قبل قيادي بقوى الحرية والتغيير واستدرك بالقول: لكنهم يعتقدون بأنه لا يوجد شخص في السودان مستقل يمكنه بناءالوطن، وحذر زين العابدين من مغبة عدم الاعتراف بالمجلس التشريعي الثوري وقال :” هذا ليس رأياً ولو لم يتم الاعتراف بالمجلس الثوري وتم تشكيل المجلس التشريعي الشعب سيكون لديه رأي آخر” .


بواسطة : admin
 0  0  69
التعليقات ( 0 )

جميع الأوقات بتوقيت جرينتش +4 ساعات. الوقت الآن هو 10:17 مساءً الأحد 28 فبراير 2021.