• ×

كلاسيكو الليجا.. حكم مرتشي بطل واقعة مثيرة في الكامب نو

زيادة حجم الخط مسح إنقاص حجم الخط
السودانية:الخرطوم كلاسيكو الليجا.. حكم مرتشي بطل واقعة مثيرة في الكامب نو


لم يتبق الكثير على الصدام المرتقب بين الغريمين برشلونة وريال مدريد بملعب كامب نو، ضمن منافسات الجولة السابعة من الدوري الإسباني، وذلك في الرابع والعشرين من أكتوبر/تشرين أول الجاري.

ولطالما شهد الكلاسيكو، وقائع تحكيمية مثيرة للجدل على مدار التاريخ، حتى بعد تطبيق تقنية الفيديو في السنوات القليلة الماضية.

وبمناسبة إقامة الكلاسيكو المقبل على ملعب الكامب نو، يستعرض كووورة أحد الوقائع التحكيمية الشهيرة التي حدثت داخل معقل البلوجرانا قبل سنوات عديدة.

اقتحام الكامب نو

خاض الغريمان، مباراة في إياب ربع نهائي "كأس الجنرال"، التي عادت لمسماها القديم لاحقًا "كأس ملك إسبانيا"، في 6 يونيو/حزيران 1970 بملعب الكامب نو.

الفريق الكتالوني كان بحاجة للفوز بفارق 3 أهداف لتجاوز ريال مدريد والتأهل لنصف النهائي، بعدما فاز الأخير بهدفين دون رد ذهابًا.

وبعد تقدم البارسا بهدف في آخر لحظات الشوط الأول، تلقى أصحاب الأرض صدمة باحتساب الحكم إيميليو جوروسيتا، ركلة جزاء لصالح الميرنجي بعد سقوط أحد لاعبي الأخير داخل المنطقة.

ورأى لاعبو البارسا أن الالتحام كان بسيطًا ولا يستوجب احتساب ركلة جزاء، لكن الحكم لم يكتف بذلك، بل طرد أحد لاعبي البلوجرانا، مما أثار غضب الجماهير الكتالونية في المدرجات.

إيلاديو سيلفستر، قائد برشلونة آنذاك، صب غضبه على الحكم بسبب ذلك القرار، واتهمه صراحة بأنه منحاز للريال، نظرًا لابتعاده عن اللعبة وعدم رؤيتها بوضوح.

وفي ظل عجز برشلونة عن تعويض نتيجة الذهاب، اقتحمت جماهيره أرض الملعب قبل نهاية المباراة بـ 5 دقائق، ليقرر جورسيتا إنهاء اللقاء، وبالتالي تأهل ريال مدريد للمربع الذهبي.

ولم يتأخر برشلونة عن التقدم بشكوى رسمية ضد الحكم، لكنها لم تجد نفعًا ولم يتغير أي شيء من نتيجة المباراة.

اعتراف ورشوة

وفي وقت لاحق، اعترف الحكم الإسباني، في تصريحات صحفية، بأنه أخطأ في قراره، مشيرًا إلى ابتعاده بالفعل عن الواقعة، التي جاءت بعد هجمة مرتدة سريعة للريال.

وما أثار الشبهات حول الحكم، هو خروج كونستات فاندي، رئيس أندرلخت البلجيكي، بتصريحات صادمة بشأن منحه الحكم ذاته، رشوة تبلغ مليون فرانك بلجيكي، قبل مباراة فريقه ضد نوتنجهام فورست الإنجليزي في إياب نصف نهائي كأس الاتحاد الأوروبي عام 1984.

وربما أسهمت هذه الرشوة في حصول أندرلخت على مراده في النهاية، بتعويض خسارته ذهابًا (0-2) عبر الفوز بثلاثية في الإياب، تخللها احتساب الحكم ركلة جزاء لصالحه.

ورغم أن هذه الاعترافات البلجيكية جاءت بعد وفاة جوروسيتا بنحو 10 أعوام، إلا أنها أثارت المزيد من الشبهات حول الحكم الراحل، ومدى إمكانية تدخله عن عمد، في عبور الريال إلى المربع الذهبي على حساب غريمه.


بواسطة : admin
 0  0  65
التعليقات ( 0 )

جميع الأوقات بتوقيت جرينتش +4 ساعات. الوقت الآن هو 04:04 صباحًا الثلاثاء 27 أكتوبر 2020.