• ×

نيالا تستضيف الملتقى الأول لولايات دارفور

زيادة حجم الخط مسح إنقاص حجم الخط
السودانية:الخرطوم نيالا تستضيف الملتقى الأول لولايات دارفور

فى بادرة تعد الاولى بعد تعيين الولاة المدنيين فى عهد الحكومة الانتقالية قيام الملتقى التنسيقى الأول لولاة ولايات دارفور الذى استضافته ولاية جنوب دارفور فى حاضرتها مدينة نيالا ، وجاءت فكرة الملتقى مباشرة عقب أداء القسم لمناقشة القضايا التى تهم الاقليم باعتبارها مشتركة بين الولايات الخمس والخروج برؤي موحدة. وبداية تم الترحيب باتفاق السلام الموقع بمدينة جوبا وأكد الملتقى الاستعداد والمساهمة بايجابية لتنفيذه من أجل بناء السلام، وجاء الوضع الأمني فى قمة الملتقى والاشادة بجهود اللجان الأمنية بالولايات والتأمين على الدفع بالمزيد من الجهود ، هذا وقد أمن الملتقى على القرارات والتوصيات التالية:

1 / تأمين الموسم الزراعي وحركة البادية بفتح المسارات والمراحيل والصواني وتشكيل قوات مشتركة بمصاحبة لجان فض النزاعات بالتنسيق مع الجهات ذات الصلة في الولايات.

2 / جمع السلاح وتقنين العربات الغير مقننة وضبط التفلتات الأمنية بالتنسيق مع اللجنة العليا لجمع السلاح واللجان المختصة وتكوين آلية مشتركة من الأجهزة الأمنية المختصة لتأمين الحدود ومكافحة الجريمة العابرة وتجارة المخدرات وتفعيل دور القوات العاملة في تأمين الحدود والتنسيق مع دول الجوار في تأمين حدودها.

3 / تشكيل قوات مشتركة تعمل بالتناوب في تأمين الطرق القومية التي تربط الولايات الخمس.

4 / تنفيذ الخطة الأمنية للحماية المدنية وتأمين النازحين وقرى العودة الطوعية مع إنشاء أقسام شرطة جنائية ووحدات لحماية الأسرة والطفل ، وتقديم خدمات السجل المدني في معسكرات النزوح وتنفيذ برنامج الشرطة النسائية وتوفير كل معيقات استقرار قرى العودة الطوعية ومعسكرات النازحين .

5 / توفير معينات العمل لتنفيذ الخطة الوطنية للحماية المدنية وتكملة مثلث العدالة في كل محليات الولايات .

6 / إيجاد آلية للتنسيق فيما يتعلق بالمسائل الأمنية للعائدين من حركات الكفاح المسلح والقوات النظامية الموجودة بالولايات وتوفير الخدمات التي تساهم في استقرار الأمن ومنع الاحتكاكات وتقنين وتفعيل دور الإدارة الأهلية والشرطة المجتمعية في الولايات والمحليات والأحياء .

7 / تنفيذ مشروعات البنية التحتية للولايات الخمس وإنشاء طرق زراعية وتأهيل خط السكة حديد والمطارات مع إنشاء كباري استراتيجية بالولايات، وحفر آبار جوفية في كل الولايات وتخطيط القرى المتسمة بسمات الحضر وزيادة سعة إنتاج الكهرباء.

8 / غلاء الاسعار والندرة فى السلع الاستراتيجية والضائقة المعيشية ووضع حلول لها .

9 / تفعيل دور الإعلام المرئي والمسموع والمقروء ووسائل التواصل الاجتماعي .

وفى ختام الملتقى تقدم الولاة والضيوف بالشكر الجزيل لوالي ومواطني جنوب دارفور لكرم الضيافة ، وتقرر عقد الملتقى التشاوري الثاني في الخامس عشر من نوفمبر القادم بولاية وسط دارفور ، وأعلن مهدى موسى اسحق والي جنوب دارفور قيام ملتقى بين ولايتى جنوب وشرق دارفور في 25-22 من هذا الشهر يختص بأمر المراحيل والصواني من أجل التوفيق بين المزارعين والرعاة.


بواسطة : admin
 0  0  41
التعليقات ( 0 )

جميع الأوقات بتوقيت جرينتش +4 ساعات. الوقت الآن هو 03:46 صباحًا الثلاثاء 27 أكتوبر 2020.