• ×

افضل 10 لاعبين متاحين للانتقال مجاناً في سوق الانتقالات الصيفية*

زيادة حجم الخط مسح إنقاص حجم الخط
 على وقع معاناة الأندية الأوروبية مالياً جراء تداعيات فيروس “كورونا المستجد”، يُنتظر أن يكون الطلب كبيراً هذا الصيف على اللاعبين غير المرتبطين بعقود مع أي أندية.

الكثير من الأندية الأوروبية الكبرى تأثرت بصورة واضحة بسبب “كورونا”، ما دفعها لتقليص مصروفاتها خلال الأشهر الماضية، الأمر الذي سيجعلها تتردد قبل دخولها سوق الانتقالات الصيفية.

ولكن في ظل وجود لاعبين مميزين دون أي أندية في الوقت الحالي، بات من المتوقع أن يكونوا حديث “الميركاتو” بشكل رئيسي، ما سيوفِّر على الكثير من الأندية نظير ضمهم في صفقة انتقال حر.

وفي التقرير التالي نستعرض أفضل عشرة لاعبين متاحين مجاناً خلال الانتقالات الصيفية الحالية.

ألكسندر سونغ
لا يزال لاعب الوسط السابق في أرسنال وبرشلونة من دون أي فريق، بعد مغادرة نادي سيون السويسري في مارس/آذار الماضي.

وجاء قرار الاستغناء عن سونغ ضمن 9 لاعبين تخلى عنهم سيون، ضمن إجراءاته لتخفيض التكاليف بعد تفشي فيروس “كورونا المستجد”، وبات من غير المؤكد معرفة خطط اللاعب البالغ من العمر 32 عاماً خلال الصيف الحالي.

ماريو غوتزه
يحظى غوتزه باهتمام بالغ من عدة أندية في إسبانيا وإيطاليا وفرنسا وألمانيا، عقب انتهاء عقده مع بوروسيا دورتموند الألماني، إذ سيكون محور صراع العديد من الأندية، في ظل مستواه الجيد، رغم معاناته من الإصابات في السنوات الأخيرة.

وتبقى أفضل لحظات غوتزه في الملاعب تسجيله لهدف الفوز في نهائي كأس العالم 2014 لمصلحة ألمانيا أمام الأرجنتين (1-0)، وبإمكانه استعادة مستواه المعهود، حال تخلّص من شبح الإصابات في المواسم المقبلة.

مالانغ سار
كان المدافع البالغ من العمر 21 عاماً من اللاعبين الذين لا غنى عنهم داخل نيس الفرنسي خلال المواسم الأربعة الماضية، حيث ظهر معه في 102 مباراة.

ولكن عقب انتهاء عقده في ختام الموسم الحالي، يستعد سار لخوض تجربة جديدة بعيداً عن فرنسا، ويبدو أرسنال أكبر المهتمين بالحصول على خدماته بشكل جاد.

جو هارت
تدهورت مسيرة الحارس الإنجليزي المخضرم جو هارت بشكل مفاجئ خلال السنوات الأخيرة منذ خروجه من مانشستر سيتي عام 2016، وأصبح دون فريق عقب نهاية عقده مع بيرنلي هذا الصيف.

وبحسب التقارير الصحفية الإنجليزية، فإن نادي سيلتيك الاسكتلندي يعتبر أبرز المهتمين بالحصول على خدمات هارت، كبديل لكريغ جوردون وفريزر فورستر، في ظل وجود خيارات أخرى أيضاً.

أنخيل غوميز
فاجأ المهاجم البرتغالي الشاب (19 عاماً) الجميع برفضه راتباً بقيمة 30 ألف جنيه إسترليني أسبوعياً للبقاء مع مانشستر يونايتد، ليصبح لاعباً حراً هذا الصيف.

وتشير التوقعات إلى أن تشيلسي واحد من أبرز الوجهات المحتملة لغوميز، رغم أن ذلك لا يضمن له الظهور بشكل منتظم في تشكيلة المدير الفني فرانك لامبارد.

كما تبيّن تقارير أخرى أنه يحظى باهتمام بالغ من بشكتاش التركي، وهو مستعد لمنحه فرصة اللعب المنتظم في المباريات.

أنطونيو فالنسيا
أصبح قائد مانشستر يونايتد السابق لاعباً حراً مجدداً، بعد الموافقة على إنهاء عقده مع فريق ليغا دي كويتا الإكوادوري، بسبب فيروس “كورونا”.

وربما يفكر فالنسيا في العودة إلى أوروبا من جديد لخوض تحدٍّ آخر، لكن هناك احتمال أكبر بأن يظل في الأمريكتين، إذ يرغب فريقا إنتر ميامي الأمريكي الذي يملكه ديفيد بيكهام، وأمريكا المكسيكي في الحصول على خدماته بشكل جاد هذا الصيف.

ناثانيل كلاين
منذ انتقاله من ساوثهامبتون إلى ليفربول عام 2015، ظهر كلاين في أكثر من 100 مباراة مع “الريدز”، إلا أن إصابة تلقّاها على مستوى الظهر جعلته يعاني عدة مواسم، الأمر الذي أسهم في ابتعاده عن المباريات بشكل كبير، لدرجة أنه لم يخض أي لقاء هذا الموسم.

وكان الموسم الحالي هو الأخير لكلاين في صفوف ليفربول، وبات مستقبله مجهولاً في ظل عدم تلقّيه أي عروض جادة.

ماريو ماندزوكيتش
قبل فترة قصيرة، قرَّر نادي الدحيل القطري فسخ عقده مع الكرواتي ماريو ماندزوكيتش بالتراضي، بعد ظهوره المخيب للآمال مع الفريق، عقب خوضه 7 مباريات فقط، مسجلاً هدفاً واحداً.

مهاجم يوفنتوس سابقاً لم ينشر أي تفاصيل جديدة حول مستقبله، مع انتشار تقارير تؤكد نيته الرجوع للدوري الإيطالي من جديد.

ريان فريزر
في الموسم الماضي كان الجناح الاسكتلندي أحد أفضل لاعبي بورنموث على الإطلاق، بعدما سجل 7 أهداف، وصنع 14 هدفاً، شكّلت 37% من أهداف النادي في الدوري الإنجليزي، لكن على ما يبدو أنه تأثر هذا الموسم بكثرة الحديث عن مستقبله، مكتفياً بإحراز هدف واحد فقط، وصناعة 4 أهداف.

ومع رحيله عن بورنموث تترقب أندية أرسنال وتوتنهام وواتفورد وكريستال بالاس موقف اللاعب، تمهيداً للتعاقد معه، علماً أنه مطلوب من غلطة سراي التركي أيضاً.

إدينسون كافاني
بعد سجله التهديفي المميز مع باريس سان جيرمان الفرنسي، يترقب اللاعب الأوروغوياني الرحيل عن صفوف الفريق، بعد 7 سنوات قضاها داخل “حديقة الأمراء”.

ورغم تراجع دوره الأساسي هذا الموسم، نظراً لوجود ماورو إيكاردي، فإن كافاني لا يزال من المهاجمين المميزين حول العالم، في ظل سجله الحافل بالأهداف مع سان جيرمان ومن قبله نابولي.

وبحسب عدة تقارير، فإن أتلتيكو مدريد وإنتر ميلان أبرز الأندية المهتمة بجلب كافاني هذا الصيف، كما يبرز ليدز يونايتد الإنجليزي ضمن الأندية المهتمة باللاعب.


بواسطة : admin
 0  0  80
التعليقات ( 0 )

جميع الأوقات بتوقيت جرينتش +4 ساعات. الوقت الآن هو 12:47 صباحًا الثلاثاء 4 أغسطس 2020.