• ×

بعد نجاتها من براثن الموت بالإهمال .. لبوة حظيرة القرشي تنجب «4» أشبال

زيادة حجم الخط مسح إنقاص حجم الخط
كتب: أحمد يوسف التاي لو أنكم تذكرون تلك القصة التراجيدية المؤلمة التي تناولت “حكاية” أسود حديقة القرشي الهزيلة التي كانت تتضور جوعاً داخل أقفاص في حديقة القرشي بالعاصمة الخرطوم … تلك القصة التي تحولت إلى قضية رأي عام عالمي وقتها، وذلك بعد انتشار مقاطع مصورة توثق وضعها عبر مواقع التواصل الاجتماعي.

وأظهرت المقاطع المتداولة يومذاك أسوداً ولَبُؤات في حالة من الهزال الشديد حتى بانت عظامها بعد ان اختفى منها اللحم، واستسلت للموت تحت سطوة الجوع والمرض..
« 2»
كان الناشط، عثمان صالح ، أول من نشر صورا للأسود الخمسة بعد أن تفطن إلى حالتها المزرية أثناء جولة قام بها في الحديقة.
وعلق عثمان وقتها على الصور قائلا: “انصدمت بوجود خمسة أسود عبارة عن جلد على عظم. وبينهم أسد على شفا الموت بسبب الجوع والإهمال”.
كما بعث برسالة لرئيس الوزراء عبد لله حمدوك تستعجله وترجوه التدخل لإنقاذهم.
«3»
مات بعض تلك الأسود كما تردد، بسبب الاهمال، ومن بينها لبوة تم نقلها إلى استراحة الحياة البرية بالدندر، وهناك وجدت اللبوة ذات الضلوع البارزة والهيئة المزرية كامل الرعاية الصحية والبيطرية، والاهتمام الكامل، من قبل إدارة محمية الدندر، والادارة العامة للحياة البرية بالخرطوم ، وادارة الحياة البرية بولاية الخرطوم، فجرى الدم في عروقها الذابلة، وعادت إليها الحياة مجدداً بفضل الرعاية والاهتمام التي وجدته من إدارة محمية الدندر بقيادة العميد محمد علي محمود علي، فكسى الله عظامها لحماً، وانشأها خلقاً آخر ، فتبارك الله أحسن الخالقين، وقد احيا عظامها وهي رميم .
«4»
هناك في استراحة الحياة البرية بمدينة الدندر ، وُضعت اللبوة بعد أن عادت إلى الحياة من برزخ أقرب الى الموت، وُضعت في قفص مريج مع أسد بصحة جيدة بغرض التزاوج، .كانت حياة الزوجين هناك لاتختلف عن حياة أي زوجين من البشر بفندق سبعة نجوم يقضيان شهر العسل، حيث يتلقيان كامل الخدمات والرعاية الصحية والبيطرية، وتبتسم لهما الحياة كل يوم..

«5»
يوم أمس الأول الثلاثا، الموافق 23 يوني.2020، انجبت لبوة حديقة القرشي التي اُختطتفت من بين براثن الموت، انجبت (4) اشبال وهو أمر نادر الحدوث ، وقد عوضنا الله عن الاسود التي ماتت بسبب الاهمال أشبالاً عظماء سيرثون العرش والتاج الملكي بـغابات حظيرة الدندر يوماً ما..ولعل في ذلك آيةً للمتوسمين، وقد ابدلنا الله خيراً ممافقدنا بتلكم الاشبال الأربعة…

«6»
شكراً الإدارة العامة للحياة البرية، شكراً لإدارة الحياة البرية بولاية الخرطوم ، شكراً خاصاً لإدارة محمية الدندر بقيادة العميد محمد علي محمود علي راعي لبوة القرشي واشبالها


بواسطة : admin
 0  0  105
التعليقات ( 0 )

جميع الأوقات بتوقيت جرينتش +4 ساعات. الوقت الآن هو 03:15 صباحًا الإثنين 6 يوليو 2020.