• ×

الناطق بإسم الجبهة الثورية يكتب : للطيب مصطفى حقوق دستورية يجب عدم سلبها

زيادة حجم الخط مسح إنقاص حجم الخط
السودانية:الخرطوم أكد الناطق الرسمي للجبهة الثورية أسامة سعيد على ضرورة عدم اتخاذ الخلاف السياسي مع رئيس منبر السلام العادل المهندس الطيب مصطفي ذريعة لسلبه حقه القانوني في المحاكمة القانونية العادلة.
وتناول الناطق الرسمي الثورية في منشوار عدد من القضايا وأكد على أن بعثة الأمم المتحدة UNITAMS بموجب قرار مجلس الامن ٢٥٢٤ تصبح شريك أصيل في إدارة الفترة الإنتقالية وتنفيذ مهامها، مطالبا الحكومة بشقيها المدني و العسكري ان تحدد بوضوح اين تقف إستراتيجياً من الصراع الدولي في ليبيا .
منوها الى أن مدة الفترة الإنتقالية وبداية سريانها أمر تحدده أطراف التفاوض في عملية السلام فقط لا غير. وأردف: (اللافت للنظر أنه كلما إقترب موعد التوقيع علي إتفاق السلام تظهر أصوات معادية للسلام من داخل قحت وذلك خوفا على حصصهم في السلطة. وقال إن تجمع المهنيين بدعمه لعملية السلام الجارية بجوبا وإعلانه الوقوف ضد محاولات تخريبها يعود لموقعة الريادي في عملية التغيير الكبرى، قاطعا بان المشاركة في السلطه تعني المشاركة في إتخاذ القرار وهذا يستوجب حل مجلس الوزراء وإعادة تشكيله من الالف إلي الياء، معتبرا أن إعادة هيكلة الدولة السودانية يعد المشروع السياسي للجبهة الثورية قوامه مبدأين أساسيين هما الحقوق والحريات.
وقال إن الاختلاف مع المهندس الطيب مصطفي يجب أن لا يتخذ ذريعة لسلب حقه القانوني والدستوري في التمتع بإجراءات عدلية منصفة ومحاكمة عادلة.
وفي منحى آخر قال سعيد أن مؤتمر البجا المعارض يخوض حوارا مع نخب وقيادات شرقاوية حول الترتيبات اللازمة لإنفاذ إستحقاقات إتفاق مسار شرق السودان.


بواسطة : admin
 0  0  137
التعليقات ( 0 )

جميع الأوقات بتوقيت جرينتش +4 ساعات. الوقت الآن هو 03:57 صباحًا الإثنين 6 يوليو 2020.