• ×

رسميا المجلس القيادي للجبهه الثورية يعتمد انسحاب حركة مناوي

زيادة حجم الخط مسح إنقاص حجم الخط
السودانية:الخرطوم أعلنت الجبهة الثورية السودانية بتوقيع قادة المجلس القيادي، اعتماد انسحاب حركة جيش تحرير السودان بقيادة مني أركو مناوي منها، واصفة المشروع الذي قدمه رئيس حركة جيش تحرير السودان للإصلاح وتحديد طريقة قيادة الجبهة بالمشروع التخريبي.

واتهمت الجبهة الثورية، الحركة بالمماطلة وعدم الجدية في تحقيق السلام، مؤكدة أن الجبهة الثورية (واحدة) وماضية في طريق السلام وأن حركة مناوي لايمكن تسميتها بالجبهة الثورية مستنكرة إطلاق هذا التوصيف على الحركة المنسحبة من الجبهة الثورية.

وفيما يلي نص بيان الجبهة الثورية السودانية :

المجلس القيادي يعتمد انسحاب حركة تحرير السودان- مناوي من الجبهة الثورية السودانية

الجبهة الثورية راغبة في السلام العاجل وحركة التحرير – مناوي تماطل ولا ترغب في السلام

تقدمت حركة جيش تحرير السودان – مناوي بورقة للإصلاح مطلع الشهر الجاري طالبت فيها بأجراء تغييرات جذرية في هياكل الجبهة الثورية بإلغاء المجلس القيادي و الرئاسة و الأمانة العامة و استبدالها برئاسة أفقية، بالإضافة الي جملة من الاشتراطات الأخرى. و بعد تداول جاد و عميق، رفضت ثمانية من التنظيمات التسعة المكونة للجبهة الثورية الاصلاحات المقترحة، و التي ستؤدي إلى شل قدرة الجبهة على إدارة شأنها و اتخاذ القرارات اللازمة في هذا المنعطف المفصلي في العمل الوطني و العملية السلمية. و رأي المجلس القيادي بدلا من هذا المشروع التخريبي، تكوين لجنة للنظر في كيفية تطوير اداء الجبهة الثورية تنظيميا، بإعداد اللوائح المنظمة للعلاقات التنظيمية الأفقية و الرأسية، و تقديم برامج و رؤى تتناسب و التطورات في الساحة السياسية السودانية. و لجنة أخري للتواصل مع قيادة حركة تحرير السودان للوصول معها الى اطروحات أكثر توافقية لإصلاح و تفعيل مؤسسات الجبهة. الا انه، و قبيل فراغ اللجنتين من أعمالهما، طالعنا في الاسافير بيانات حركة تحرير السودان- مناوي التي أعلنت من خلالها انسحابها من الجبهة الثورية السودانية، بل و مضت اكثر من ذلك بمخاطبتها لوساطة دولة جنوب السودان، و اخطارها رسميا بأنها لم تعد جزءاً من الجبهة الثورية السودانية.

تعامل المجلس القيادي للجبهة الثورية مع موقف حركة التحرير – مناوي بموضوعية و بمسؤولية، و بعيدا عن مناهج التراشق الإعلامي و المهاترات السياسية التي مجها و ملها شعبنا التواق للكلمة الجامعة و الجهد الذي يوحد الصف لا الذي يفرقه لأنها تعلم علم اليقين ان حركة تحرير السودان- مناوي تهدف بخطوتها هذه الي تعطيل عملية السلام..


بواسطة : admin
 0  0  78
التعليقات ( 0 )

جميع الأوقات بتوقيت جرينتش +4 ساعات. الوقت الآن هو 06:51 مساءً السبت 30 مايو 2020.