• ×

عادل الباز يكتب :التفكيك….الضحك والنسيان!!*

زيادة حجم الخط مسح إنقاص حجم الخط
السودانية :الخرطوم عادل الباز
1
فى روايته الساخرة والساحرة ( المزحة) قال الروائي التشيكي ميلان كونديرا على لسان بطل الرواية لودفيك لحبيبته ماركيتا مازحاً : ( التفاؤل هو أفيون الجنس البشري! الروح المعافاة تفوح بنتن الغباء. عاش تروتسكي!). هذه العبارة المازحة كلفته أعواماً من عمره .. الآن احترس فى زمان الممالك الآيلة للسقوط هذا يمكن أن تكلفك مزحة أو (مضايقة) أو كلمة ساخرة عشر سنوات من عمرك.!!
2
عندما قررت الخروج من البلاد ذهبتُ إلى مقابر بري وحملت معي حفنة تراب من قبر أمى ( نفيسة ) رحمة الله عليها ثم غادرت وكان ذلك هو كل ما أملكه من تراب الوطن . أما أرصدتى في البنوك فتركتها خاوية على دفتر شيكاتها ماعدا ٦٤ مليار دولار (بتاعت الجماعة) أخذتها معي وأنا طالع وأخبرت صديقنا محمد عصمت بأمرها فأذاعه وفضحنى ولم أقبض عمولتي حتى الآن !!
3
مناسبة الرمية أعلاه هى رغبتى فى إخطار الإخوة في لجنة التفكيك بممتلكاتي وأهو أديتها ليهم (فى فتيل) كى لا يرهقوا أنفسهم بمخاطبة الأراضي ولا البنوك لتتبع أرصدتي .. فعلت ذلك لسببين الأول لأني أتوقع أن هذا المقال سيضايقهم فيبدأون تحركات ضدي ، والسبب الآخر هو أني مبسوط من العروض المبهرة التي يمتعون بها الشعب السودانى ويرفعون معنوياته مساء كل خميس ، وهو جهد يشكرون عليه خاصة في الأوضاع الحالية مع إحباطات السيد أكرم وإبداعاته اليومية ، فالشعب بحاجة لجرعة معنويات أسبوعية مركزة لرفع المعنويات بحلقات من المسلسل الكوميدى ( بل الكيزان) وما أحوجنا لتلك العروض لتقوية المناعة بالضحك وهو عنصر مهم في مكافحة كورونا.
4
العرض الأسبوعي للجنة إزالة التمكين جد ممتع وتعجبني جدا الأدوار التي يؤديها المبدع صلاح مناع فحين تراه (مشنق عمتو) ويتحدث عن الفساد والمصادرة واسترداد الأموال ، وتكون عارف من هو (صلاح مناع) لا يمكن أن تمنع نفسك من الضحك والنسيان !!
* العرض الأسبوعي للجنة وتصريحات مناع وبعض أصحابه تذكرني بشخصية بافيل التي رسمها كونديرا والذي كان يغني للجمهور في التظاهرات بصوت زاعق ممتليء بالحماسة أغنية ثورية باللغة الإيطالية التي لا يفهمها المتظاهرون لكن بعضهم يتجاوب معه بحماس دون تفكير. قال كونديرا إن بافيل كان يريد الوصول إلى المشاعر دون أن يخضع للعقل. هذه اللجنة جديرة بحمل إسم لجنة بافيل.*
الأستاذ دالي الجمهوري الشهير (الله يطراهو بالخير) يملك حساً فكاهياً طالما أمتعنا به في أركان الجمهوريين في ثمانينيات القرن الماضي .. كان دالي يقول (فلان ده لمن يكفِّر ليهو زول يتمطق.) وهكذا مناع لمن يصادر ليهو أراضي بتاعت فلول في صحراء بيوضة يتمطق وتعتريه نشوة وهو ينظر للكاميرا مما يضفي على مسرح الإزالة ألقاً خاصا ويزيد من متعة الجمهور.
5
يهدف هذا المقال للنظر فى التعديلات التي أدخلت مؤخراً على قانون تفكيك نظام الإنقاذ وإزالة التمكين ، وأنا بصدد مناقشة مادة واحدة فقط إذ كفاني القانونيون الثوريون بحق ؛ أستاذنا نبيل أديب وأبو ذر الغفاري اللذان ، كشفا عوار القانون وتعديلاته وهم أعلم مني ومن لجنة الإزالة بالقوانين .
6
استوقفني فى التعديلات الجديدة المادة ١٤(١)(د) الخاصة بالجرائم والعقوبات والتى جاءت تحت باب الجرائم والعقوبات ، وأضحكتني الفقرة (د) التي تنص على ( يعد مرتكباً جريمة كل من يعتدي أو يضايق أو يهدد أو يسيء لأي من أعضاء اللجنة أو اللجان الفرعية أو اللجان الولائية أو العاملين بها والمتعاونين معها أو أياً من المبلغين والشهود والخبراء بسبب ما قام به من أفعال أو ما أدلي به من أقوال للكشف عن أي وقائع تكون خاضعة لأحكام هذا القانون أو منعه من القيام بذلك.) هذه هي المادة ولكن ماهي عقوبة من يرتكب أياً من الأفعال أعلاه ؟ يقول القانون (ويعاقب كل من يرتكب جريمة بموجب أحكام البند (١) بالسجن لمدة لا تتجاوز عشر سنوات و بالغرامة، كما يجوز للمحكمة الأمر بمصادرة أي أموال أو عائدات.).. ذلك يعنى بالعربى الفصيح إذا أنت ضايقت أو أسأت أو زعّلت أي واحد من أباطرة اللجنة أو المتعاونين معهم فى الخرطوم أو فى أي ولاية أو أي محلية فى السودان ستعرض نفسك لعقوبة مدتها عشر سنوات .. ليس هذا فحسب بل يجوز للمحكمة مصادرة ممتلكاتك!!. شفتوا كيف .. شفتوا ثوار الحرية والعدالة.؟ اريتم حرية التعبير تنتهك حرية التعبير واليوم هو اليوم العالمى للصحافة؟.
يعنى الآن إذا أحس السيد مناع أن هذا المقال يضايقه او يسئ اليه يمكنه أن يرفع ضدي دعوى لتقبض عليّ النيابة ، ويمكن أن تحكم علي المحكمة بعشر سنوات سجن!! يادينى أنا .!!.ياخي دى لجنة عينة….. فهي التي تتهمك وتصادرك وتشهر بك وتنفذ فيك أحكامها وإذا أحسست بظلمها،عليك أن تستأنف عند لجنة عمنا صديق يوسف ثم وبعد خراب سوبا يمكن أن تذهب للقضاء، والآن فى التعديل الجديد إذا تجرأت و (ضايقت) أي عضو من أعضائها بالقول أو بالفعل أو بالكتابة يمكن أن تقضي عشر أعوام في السجن، الحق الوحيد الذي تمنحه لك هذه اللجنة هو حق الصراخ ، وهذه يشكر عليها صديقنا ود الفكى!
7
و إزاء الوضع أعلاه أنصح زملائي الصحفيين وكتاب الأعمدة بعدم التعرض أو التعريض أو مضايقة السادة أعضاء لجنة التفكيك فهؤلاء محصنون وقراراتهم وشخوصهم فوق الوثيقة الدستورية، بل هم فوق سيد الخلق أجمعين الذى ضايقه الكفار وآذوه ولعنوه ولكنه لم يحكم على خصومه بعشر سنوات مما تعدون !!.سبحان الله..... الذين انتظرناهم ليطلقوا سراح صحفنا وأقلامنا صفّدونا.!!


بواسطة : admin
 0  0  283
التعليقات ( 0 )

جميع الأوقات بتوقيت جرينتش +4 ساعات. الوقت الآن هو 07:27 مساءً السبت 30 مايو 2020.