• ×

منظمة تعيد (14) عربة اسعاف بقيمة (120 ) مليون جنيه لوزارة الصحة

بعد تحقيق صحفي حول فسادها واستيلائها عليها..

زيادة حجم الخط مسح إنقاص حجم الخط
السودانية:الخرطوم الخرطوم/ صباح محمد الحسن

قرر رئيس النيابة العامه المفوض مولانا بابكر عبد اللطيف في قضية منظمة ريادة للتنمية واستيلائها على 14 عربة اسعاف قادمة من دولة قطر لصالح وزارة الصحة الاتحادية، قرر الغاء قرار رئيس النيابة لعدم الاختصاص وشطب الاجراءات، وتوجيه المستأنف باستلام عربات الاسعاف مباشرة من الميناء بموجب المستندات طرفه التي أشرنا اليها في قرارنا وذلك لوزارة الصحة في حالة اعتراض او انكار منظمة ريادة للتنمية لملكية وزارة الصحة للاسعافات او جحودها ان يتم حيالها الاجراء القانوني.

وكانت (الجريدة) أجرت تحقيقاً مطولاً عن العمل الطوعي عبر بوابة المنظمات الوطنية ووجدت كثيراً من الاسماء التي تحكي عن العمل الطوعي وترفع شعارات الدين وتستوحي الاسماء من صميم الخير لتكسب عطف وثقة أهل الخير حتى يكون الواحد منهم سخياً في عطائه وتصل المنظمة الى ما ترمي اليه وفي تحقيق المنظمات نشرت الصحيفة أخطر معلومات عن منظمة ريادة للتنمية التي استلمت عدد 14 عربة اسعاف مرسديس بقيمة 120 مليون جنيه وحاولت ان تضع يدها عليها ورفضت تسليمها الى وزارة الصحة الى ان تم فتح بلاغ ضدها بنيابة الثراء الحرام.

أصل الحكاية وبداية عملية الفساد
وصلت شكوى الى نيابة الثراء الحرام ضد منظمة ريادة للتنمية والاعمار تفيد بأن المنظمة استولت على 14 عربة اسعاف ماركة (مرسديس) قيمتها 112 مليار جنيه مقدمة من مؤسسة حمد الطبية بقطر لصالح وزارة الصحة الاتحادية بالسودان على ان تصل الاسعافات الى الوزارة وتقوم بتوزيعها الى مستشفيات ولايات السودان وتم تحويل الملكية من مؤسسة حمد الطبية لصالح منظمة ريادة للتنمية والاعمار لتسهيل اجراءات ووصلها لوزارة الصحة الاتحادية ولكن وبعد وصول ال 14 اسعاف الى الميناء استلم مدير المنظمة بوليصة الشحن بالرقم (249428) ورفض تسليم العربات الامر الذي جعل أحد رجال الاعمال الذين أوكلتهم ولاية نهر النيل التي لها عدد 2 اسعاف من جملة 14 وقام بفتح بلاغ ضده بنيابة الثراء الحرام التي خاطبت ادارة الجمارك وأمرتها بتسليم الاسعافات الى وزارة الصحة الاتحادية بعد مثول المتهم أمام النيابة وأمرته بتسليم الاسعافات فوراً، وقال مصدر للصحيفة إن الرجل كان يريد أن يبيع العربات بمساعدة شخص آخر اجنبي وانهم كانوا يخططون لتحويلها الى خارج السودان الا ان النيابة لاحقتهم وأمرت بالقبض عليهم وارسلت خطاباً الى الجمارك تطلب فيها تسليم الاسعافات الى وزارة الصحة الاتحادية.

منظمة حمد الخيرية
وكانت قبلها سفارة جمهورية السودان خاطبت وزارة الخارجية بالخرطوم أوضحت فيه ان بعثة أبناء وروابط وجمعيات من أبناء السودان درجت على تقديم مساعدات خيرية لأهلها في السودان وكان من ضمن مجهوداتها هو تبرع منظمة حمد الخيرية بعدد 14 عربة اسعاف مرسديس وهذه الاسعافات تم شحنها بجهود وابناء الجالية السودانية لخدمة أهلهم.

المفوض من وزارة الصحة: قاتلنا من أجل المواطن وانتصرنا
وبالرغم من ان الاسعافات حق عام وملك للمواطن الا ان منظمة ريادة ظلت تصر على الاسعافات وترفض تسليمها وكأنها ملك لها الامر الذي خلق كثيراً من التساؤلات لماذا دخلت المنظمة في معركة التقاضي والاسعافات ليس ملكاً لها.

وبعد قرار النيابة العامة التقت “الجريدة” بالاستاذ بدر الدين سليمان رجل الاعمال والمفوض بمتابعة قضية الاسعافات بحق التوكيل الذي منحته له وزارة الصحة بولاية نهر النيل تحدث للجريدة قائلاً: منذ ثلاث سنوات حدثني الاستاذ ياسر خضر خلف الله سفير السودان بدولة قطر آنذاك ان هنالك اسعافات خاصة بمدينتي المتمة وشندي وانها ستأتي ضمن اسعافات أخرى وسيتابع معك المهندس عبد العظيم احمد عثمان وبالفعل التقينا في فبراير الماضي وسلمني الاوراق الخاصة في ذلك الوقت وكان الاخ بابكر حمزة (شيخ المخلصين ) ببورتسودان له دور محوري حيث كتب تعهداً من مكتبه لمدير عام الجمارك حتى تنزل في الميناء لأن الشركة ليس طرفاً في تقديم البوليصة وحتى لا يتم ارجاعها الى الشركة.
وبدأت بفتح بلاغ بنيابة الثراء الحرام تحت الرقم 64/2019 قبل سقوط النظام وبدأت الجلسات التي استمرت لقرابة العشرة شهور واول قرار جاء لصالحنا من وكيل النيابة المحقق وبعدها استأنفت المنظمة وجاء أيضاً لصالحنا واستأنفت المنظمة مرة ثانية لرئيس النيابة محمود مهدي وجاء قراره بالغاء قرار وكيل أعلى النيابة دكتورة سلوى خليل ومن ثم تقديم الاستئناف من مستشار وزارة الصحة الاتحادية كمال السنوسي للنائب العام الذي انصف الوزارة وقرر ارجاع الاسعافات فوراً لها وشكر الاستاذ بدر الدين الاستاذ كمال ابراهيم السيد مدير المكتب الوزاري بوزارة الصحة الاتحادية والشكر أيضاً لدولة قطر حكومة وشعباً لما ظلوا يقدموه للشعب السوداني وشكر أبناء الروابط السودانية المقيمين بقطر برعاية كريمة من السفارة السودانية وختم حديثه: قاتلنا من أجل المواطن وانتصرنا بعد ما أنصفتنا النيابة العامة.

قرار النائب العام بنزع الاسعافات من منظمة ريادة
قرر رئيس النيابة العامة المفوض مولانا بابكر عبد اللطيف علي الغاء قرار رئيس النيابة لعدم الاختصاص وشطب الاجراءات.
نوجيه المستأنف باستلام عربات الاسعاف مباشرة من الميناء بموجب المستندات طرفه التي أشرنا اليها في قرارنا وذلك لوزارة الصحة.
في حالة اعتراض او انكار منظمة ريادة للتنمية لملكية وزارة الصحة للاسعافات او جحودها ان يتم حيالها الاجراء القانوني.

الجريدة


بواسطة : admin
 0  0  108
التعليقات ( 0 )

جميع الأوقات بتوقيت جرينتش +4 ساعات. الوقت الآن هو 03:10 مساءً الثلاثاء 18 فبراير 2020.