• ×

محجوب عروة يعقب على تصريح جمال الوالى بخصوص صحيفة السوداني

زيادة حجم الخط مسح إنقاص حجم الخط
السودانية/ الخرطوم/ دون الدخول في تفاصيل جانبية يهدف جمال الوالى أن يجرنى اليها كى يبرر موقفه حيث يمكننى أن أرد عليه بوثائق دامغة مثل قطعة الأرض التي قال أننى طلبتها منه وحقيقتها أنها كانت أصلا مملوكة لى كأرض لبناء مطبعة السودانى وانتزعت منه بواسطة وزارة الاستثمار، الا أن ردى سيكون في شكل أسئلة محددة وواضحة يريد جمال الزوغان منها بواسطة عبارات مبهمة مستغلا ما أملاه على وكيله خالد شرف الذى لم يقل الحقيقة ومارس التضليل والتناقض في بيانه الذى طعننى فيه فى ظهرى دون وازع من أخلاق ولا وفاء.. والأسئلة هي لماذا لم يذكر جمال وخالد بوضوح اسم الشخص من الأسرة الذى اتصل بالبشير الذى وجهه بأن يشترى جمال السودانى؟؟ ثم لماذا جمال دون غيره ومن أين دفع جمال الوالى المبلغ؟ ألا يعرف الناس وراعى الضان في الخلا أنه كان أحد واجهات المؤتمر الوطنى واحد أدواته الاقتصادية كما اعترف البشير في لقائه بالمغتربين أن أموال جمال الوالى ليست له بل ( حقتنا) ملك المؤتمر الوطنى؟ ثم كيف سدد جمال دين البنك ولماذا تساهلت معه الضرائب؟ ثم لماذا صبت له الإعلانات والاشتراكات صبا بعد اقصاء محجوب عروة الذى كان يمنع منها عندما كان صحبها؟ أليس هذا دعما ماليا مباشرا من النظام لأن السودانى في عهده وبقيادة ضياء الدين صنفت من الصحف الموالية وفى عهد عروة صنفت معادية تمنع منها الإعلانات والاشتراكات..ثم اذا كانت السودانى فى ذيل الصحف توزيعا فلماذا اشتراها ان لم تكن بتوجيه لاقصائى من العمل الصحفى؟ ثم أليس عقد التنازل كان عقد اذعان بسبب الضغط والابتزاز بالسجن الذى مارسه النظام ضدى؟ ثم لماذا يدفع لبقية الشركاء قيمة أسهمهم ( عثمان ميرغنى وزهير السراج) ولا يدفع لى شيئا وأتحمل أنا المسئولية وحدى في حين أن الشركة محدودة بالأسهم! ألا يخالف ذلك قانون الشركات؟ ولماذا حسبت قيمة السودانى والمطبعة وملحقاتها بالقيمة الاسمية ؟ وأخيرا لماذا فصلنى جمال من الكتابة في السودانى أليس بتوجيه من جهة أعلى؟ هذه هي القضايا الأساسية التي يتعين أن يجيب عليها..


بواسطة : admin
 0  0  1254
التعليقات ( 0 )

جميع الأوقات بتوقيت جرينتش +4 ساعات. الوقت الآن هو 08:27 مساءً الأربعاء 8 أبريل 2020.