• ×

ماذا قال الاصم عن مليونية الكيزان؟

زيادة حجم الخط مسح إنقاص حجم الخط
السودانية:الخرطوم علق الناطق باسم تجمع المهنيين محمد ناجي الاصم الأصم على الدعوات الخاصة بمسيرة الزحف الأخضر 14 ديسمبر وكشف تسليم النائب العام مستندات حول فساد اتحادات النظام البائد .
وتفصيلا , قال الأصم أن الشعب السوداني، لن يستجيب لدعوات رموز النظام البائد، في الخروج في تظاهرات، “14” ديسمبر المقبل، وأكد أن الشعب السوداني، لن يقبل مرة أخرى بعودة نظام الرئيس المخلوع عمر البشير.
وكشف عن عدم امتلاك تجمع المهنيين أيّ معلوماتٍ بشأن الدعوات التي أطلقت لتسيير مليونية في الرابع عشر من الشهر الجاري، مؤكّدًا أنّه لا يعلم من يقف وراءها والحديث للناطق الرسمي .
ودعا ناشطون يتبعون للنظام البائد،للمشاركة في مليونية حدد لها في “14” من ديسمبر المقبل، بيد أن تيارات إسلامية أعلنت تبرؤها من الدعوة في الموكب.

وقال الأصم في مؤتمر صحفي”الإثنين” أن النظام البائد، سقط بثورة شعبية ولن يعود مرة أخرى.

وأكد أن النظام البائد الذي فشل في حشد انصاره في الساحة الخضراء لنصرة رئيسه المخلوع عندما كان في السلطة، لن ينجح وهو خارجها بأمر الشعب.
وتابع” الوطني فشل في حشد جماهير للبشير خلال الأيام الأخيرة قبل سقوط النظام البائد، ولن يقدر على الحشد”.

وأقر بتقصير بعض وزراء السلطة الانتقالية في تنفيذ اهداف الثورة وتفكيك دولة التمكين، وأضاف قائلا “حتى الآن التغيير لم يطال السفراء والجهاز الدبلوماسي” في إشارة إلي أداء وزراة الخارجية.

ودعا لضرورة تعين ولاة الولايات المدنيين، مشيراً إلى أن تجمع المهنيين يجد صعوبة في التعامل مع بعض الولاة العسكر.

ونفي تلف نتيجة تشريح الجندي نزار النعيم الذي توفي في ظروف غامضة في العاصمة المصرية القاهرة.

وكشف الاصم عن تفاصيل إحتفالات البلاد بالذكري الأولى للثورة الشعبية عبر والتي قال بأنها ترتكز علي خمسة مسارات في كل اجزاء البلاد شرقا وغربا وجنوبا وشمالا، على أن تختتم تلك الإحتفالات بموكب جماهيري بالقطار إلى مدينة عطبرة بولاية نهر النيل.
ويف سياق متصل طالب تجمع المهنيين السودانيين عن تأييده الكامل لقانون تفكيك النظام، وطالب بالاسراع في اصدار قرار حل النقابات.
وقال الأصم فى مؤتمر صحافي بمقر التجمع الاثنين أن القانون جاء متأخراً، وطالب بالاسراع اصدار قرارات حل النقابات ووصفها بالأجسام الهلامية التى لاعلاقة لها بالاتحادات وقال انها ظلت تختطف إرادة العمل النقابي وتقف في صف النظام السابق ضد قضايا العمال، ويتم تشكيلها بصورة أشبه بالتعيين من قبل النظام. وشدد الأصم على ضرورة حلها وعلى رأسها اتحاد العمال، وأشار إلى أن أرباب النظام يتحدثون بصورة هزلية وبائسة عن استقلالية الحركة النقابية، وكشف الأصم عن امتلاكهم كثير من المستندات تؤكد أن هناك فساد ممنهج فى عدد من هذه الاتحادات وقال لدينا عدد من الوثائق وسلمنا جزء منها إلى النائب العام مولانا تاج السر الحبر لتجميد أصول الاتحادات المهنية والنقابات. ودعا الأصم جماهير الشعب السوداني للانخراط في العملية النقابية بعد غياب دام ثلاثيين عامٱ، داعياً الاتحادات الإقليمية والدولية لمراجعة موافقها تجاهها، وقال: (من المعيب إن يتم دعم تلك الاتحادات). وتعهد الأصم بنشر مسودة قانون والنقابات الجديد خلال الأسبوع المقبل.


بواسطة : admin
 0  0  159
التعليقات ( 0 )

جميع الأوقات بتوقيت جرينتش +4 ساعات. الوقت الآن هو 11:45 مساءً الأربعاء 22 يناير 2020.