• ×

الجبهة الثورية تهدد بالتفاوض منفرذة مع المجلس العسكري

وصفت قوى الحرية والتغيير بالمختطفة

زيادة حجم الخط مسح إنقاص حجم الخط
السودانية – الخرطوم هددت الجبهة الثورية السودانية بالتفاوض منفردة مع المجلس العسكري الانتقالي في اشارة لوجود خلاقات مع قوى الحرية والتغيير التي تنضوي الجبهة تحتها عبر نداء السودان
وطالبت الجبهة بتكوين جسم مرجعي شامل لكل القوى الموقعة على إعلان الحرية و التغيير مؤكدة انه هو الضمان لوحدة المعارضة، و لقيام حكومة غير مشلولة بالتشاكس طوال الفترة الانتقالية. واصفة الوضع الحالي لقوى الحرية والتغيير بالمعيب وان مواقفها مختطفة
وفيما يلي نص البيان
بسم الله الرحمن الرحيم

*بيان من الجبهة الثورية السودانية بشأن الراهن السياسي في البلاد*

في المبتدأ، تترحم الجبهة الثورية السودانية على شهداء عشية عيد الفطر المبارك و كل شهداء الثورة السودانية و تتقدم بخالص العزاء لاسرهم الصابرة المحتسبة و تدعو للجرحى بعاجل الشفاء.
ثانيا : تدين الجبهة الثورية السودانية مرة أخرى المجزرة البشعة التي تم بها فض الاعتصام في اليوم الثالث من شهر يونيو ٢٠١٩ و تطالب بلجنة تحقيق مستقلة و محاكمة المجرمين الذين ارتكبوا هذه الجريمة البشعة محاكمة عادلة و ناجزة. كما تدين الجبهة الثورية اعتقال قيادات الحركة الشعبية لتحرير السودان السيد خميس جلاب والسيد مبارك اردول والقيادي بالاتحادي المعارض الاستاذ محمد عصمت وعدد من قادة العمل السياسي والنشطاء، وتجدد ادانتها الي استمرار اعتقال الاستاذ ياسر سعيد عرمان وتطالب الجبهة باطلاق سراح جميع المعتقلين واسري الحرب فورا.
ثالثا: تشيد الجبهة الثورية بجهود الاتحاد الافريقي وبمواقف الاتحاد الاوروبي ودول الترويكا الداعية الي حقن الدماء والمنحازة لارادة وصف الشعب السوداني.
رابعا: ترحب الجبهة الثورية بزيارة رئيس الوزراء الأثيوبي آبي أحمد للسودان و سعيه للتوسط لإيجاد حلول للازمة السياسية القائمة.
خامسا: تؤكد الجبهة الثورية بأن الحل الناجع يتمثل في وضع قضية السلام في مقدمة القضايا التي يجب ان يتم البحث فيها و لن يجدي فعل ذلك في غياب القوى السياسية المسلحة.
سادسا: ترى الجبهة الثورية ان تكوين جسم مرجعي شامل لكل القوى الموقعة على إعلان الحرية و التغيير هو الضمان لوحدة المعارضة، و لقيام حكومة غير مشلولة بالتشاكس طوال الفترة الانتقالية. هذا الجسم هو المنوط به اتخاذ كل القرارات الأساسية و يقع على عاتقه تكوين ما يراه من لجان و تحديد مهامها. و في هذا الشأن ترى الجبهة الثورية ضرورة حل التنسيقية التي اختطفت قرار قوى الحرية و التغيير و تكوين لجنة ذات مهام محددة بدلا عنها.إن إستمرار الوضع الاداري الحالي المعيب لقوي الحرية والتغيير سيدفع الجبهة الثورية الي التفاوض المباشر مع المجلس العسكري الانتقالي.
سابعا: ستتقدم الجبهة الثورية بطلب للالتقاء برئيس الوزراء الاثيوبي و التداول معه في القضايا ذات الطبيعة الخاصة بالحرب و السلام و التي لا تتحقق التسوية السياسية الشاملة من دون مخاطبتها لان الجبهة لم تكن حضورا في اللقاء الذي جمعه بقوي الحرية والتغيير في الخرطوم .

و السلام عليكم و رحمة الله.

د. محمد زكريا فرج الله
الناطق الرسمي باسم الجبهة الثورية السودانية
٨ يونيو٢٠١٩


بواسطة : admin
 0  0  684
التعليقات ( 0 )

جميع الأوقات بتوقيت جرينتش +4 ساعات. الوقت الآن هو 10:37 مساءً الثلاثاء 25 يونيو 2019.