• ×

نقيب شرطة يكشف أدق تفاصيل الاعتداء علي المعتصمين

زيادة حجم الخط مسح إنقاص حجم الخط
السودانية لكي نفهم ما جري مساء يوم الإثنين علي وجهه الصحيح لابد من الرجوع للخلف للنظر في الوقائع وطرح بعض الأسئلة.

١) كل الاشتباكات التي حدثت اليوم جرت وقائعها في شارع النيل.
٢) ظل الاعتصام ومنذ يوم ٦ أبريل اي قبل شهر واكثر يستعصم بمحيط القيادة العامة، دون اي اشتباكات او خسائر.
٣) فجأة وبدون مقدمات انتقل عدد كبير من المعتصمين الي شارع النيل واغلقوا الشارع وتسبب هذا الامر في ارباك للحركة في كل الطرقات.

ترتيباً علي ذلك اصبحت متاريس شارع النيل عرضة لمناوشات متعددة انتهت بهجوم صارخ مساء اليوم سقط بسببه عدد شهيدين حتي الان وعدد كبير الجرحي.

الخلاصة :
تحرك المعتصمين نحو شارع النيل افقدهم الحماية المعنوية والحقيقة من الجيش ومنح المهاجمين فرصة الهجوم عليهم دون ان يكون في ذلك هجوم علي رمزية القيادة.

كذلك وجود المعتصمين بشارع النيل افقدهم ميزة الإتصال بقيادتهم المركزية وربما صعب مسائل الإمداد واللوجستيات.

الحلول :
لابد من قرار استراتيجي الان بالانسحاب من شارع النيل والعودة الي المحيط الآمن حول أسوار القيادة العامة.

ويبقي السؤال من الذي جر المعتصمين الي ارض القتل بشارع النيل ؟؟!!

بقلم : نقيب شرطة م عمر عثمان
فيسبوك


بواسطة : admin
 0  0  2130
التعليقات ( 0 )

جميع الأوقات بتوقيت جرينتش +4 ساعات. الوقت الآن هو 06:08 مساءً الإثنين 16 سبتمبر 2019.