• ×

فنان سوداني يلفت أنظار العالم بـ "الخرد"

زيادة حجم الخط مسح إنقاص حجم الخط
السودانية ـ وكالات من قطع الخردة المهملة استطاع الفنان السوداني، عدلان يوسف، تجسيد لفتات وتعابير وجه الخيل الشهيرة في سكونها وتحفزها ونظراتها العميقة التي خلبت ألباب الفنانين لقرون مع إظهار الرشاقة والتجانس مع العنق، كل ذلك بتنسيق فني من قطع متناثرة من الخردة وقطع غيار السيارات المستعملة. كما تظهر قصبة الأنف التي تعطي وجه الحصان الحالة المزاجية التي يمر بها.

صواميل وملاعق وبلكات ومفكات جسدت وجه الحصان، أما العنق الرشيق فاختار له “زنبرك” قديما مقوسا وقطع “كلتش” السيارة مع “وردة البلالي” فقد جسد بها صدغ الحصان أعلى الفك ورغم جمود تلك العناصر، فقد أظهرت الانحناءات البديعة في ذلك الجزء من وجه الحصان مع تعابير لا تخطئها العين.

عدلان الذي تخرج في أكاديمية الفنون بالسودان برع في تشكيل الخردة ومخلفات الحديد وحولها إلى أشكال فنية تحاكي حيوانات الغابة وطيورها وزاوحفها، وفي العام الماضي لفت معرضه الذي حمل عنوان “قيمة اللاشيء” نظر النقاد داخل السودان وخارجه فقد وصف الناقد السوداني محمد موسى أعماله “باللطائف ذات أسلوب رشيق كما هو الحال في الأجسام الحية، مع ذوق أنيق في تصوير أجسام الحيوانات تراها لدنة مليحة لا يشوبها شيء مما يشوهها في الطبيعة وإنما محورة بالرسم وسلامة الإدراكظو

أما الناقد العراقي الذي قدم أعمال عدلان في باريس فقد كتب على دفتر تعليقات المعرض أن عدلان استطاع أن يطوع مادة الحديد القاسية الصلبة إلى مادة جميلة أنيقة ومعبرة ومن خلال التركيبة الحديدية بلون صدئ قديم أو قطعة من ماكينة حمراء أو أنبوبة حنفيات يجمع ويشكل مفرداته الصورية، حيث يغرينا بتأمل هذا التناقض بين قساوة الحديد وتعبير النظرة البريئة لغزالة هادئة.


بواسطة : admin
 0  0  414
التعليقات ( 0 )

جميع الأوقات بتوقيت جرينتش +4 ساعات. الوقت الآن هو 03:12 صباحًا الأربعاء 19 يونيو 2019.