• ×

ضبط 3 ملايين دولار مزيفة كانت في طريقها للتوزيع

زيادة حجم الخط مسح إنقاص حجم الخط
السودانية تمكنت شركة القسم الشرقي في الخرطوم من ضبط شبكة إجرامية تنتحل صفة الحكومة التشادية وتدعى أنها موفدة من قبل حكومة تشاد وأدخلت الشبكة الإجرامية مبلغ (3) ملايين و(240) الف دولار مزيفة، كانت في طريقها لضخها بأسواق العاصمة .

وحسبما نقلت مصادر فإن الشبكة التي تمارس عمليات أحتيال تنتقي ضحاياها من الرأسماليين والتجار وتنصب شباكها عليهم بغرض الاستيلاء على أموال سليمة نظير تمرير عملاتها الزائفة .

* بداية الحكاية

بدأت الحكاية حينما أبلغ أحد المواطنين بأن سيدة أجنبية – قال المتهمون فيما بعد أنها أحدى بائعات الهوى – عبر الشبكة العنكبوتية استطاعت أن تدلف الى حسابه في فيسبوك وأكدت له في رسالة بأن لديها حقيبة كنوز أسرية وأنها سترسل له الحقيبة عبر أشخاص وبالفعل ظهر له شخصان طلبا منه مبلغ (14.500) دولار نظير تسليمه الحقيبة وإحضار مواد لتبيض الدولارات بداخلها فقام بتسلميهم المبلغ وبعدها طالبوه بدفع مبلغ أخر وقاموا بأخذ المبالغ دون أن يحضروا له الحقيبة المقصودة .

ولفت الشاكي بأنه سلمهم المبالغ قرب جامعة أفريقيا العالمية وبعد غيابهم تأكد له [أنه سقط ضحية عملية أحتيال فقد خلالها مبلغ (21.750) دولار جنيه حقيقية ليقوم بإبلاغ شرطة قسم الخرطوم شرق والتي بدورها تمكنت من القبض على المتهمين الإثنين أحدهما نيجيري الأصل والأخر سوداني ولفت الشاكي الى أنه في المرة الثالثة طالبوه بمبلغ (900) دولار وأعطوه رقم حساب قام بتوريده فيه حسب توجيهاتهم .

عقب القبض على المتهمين وإحضارهم وبالتحري معهما أقرا بارتكابهما لعملية احتيال إلا انهما أرشدا على شخص ثالث أكد بأنه هو من يصدر أليهما التوجيهات ودورهما في تنفيذ تلك التوجيهات فقط .

* شاك أخر

أثناء التحري مع المتهمين الإثنين حضر تاجر بسوق ليبيا الى القسم وتعرف على المتهمين الإثنين وكشف للشرطة معلومات مثيرة حينما أكد بأنه يعمل في مجال تجارة مفارش المساجد وأن المتهمين الإثنين حضرا إليه وأبلغاه بان الحكومة التشادية أوفدتهما الى السودان وأوكلت لهما مهمة فرش عدة مساجد بدولة تشاد وإنهما سيقومان بشراء المفارش منه وأبلغاه بأن الأموال ستحولها حكومة تشاد وعبر المطار إليهما وبعدها اتصلا به وطلبا منه ان يقابلهما بمطار الخرطوم.

وشاهد معهما حقائب وطلبا منه الذهاب معهما الى سوق لشراء خزينة ضخمة وبالفعل قاما بشرائها الا انهما تظاهرا أمامه بأنهم في حيرة من أمرهما وأن خزينة لا يعرفان الى اين يذهبان به، فطلبا منه الذهاب معه الى منزله ووضعا الدولارات داخل الخزينة واعلقاها جيدا وحملا مفاتيحها في أيديهما وبعدها طلبا منه مبلغ بالعملات المحلية فاعطهما مبلغ (110) الاف جنيه .

وبعد ذلك غادرا بالمبلغ وأخذا مفتاح الخزينة وغادرا منوله دون عودة واضاف بانه ظل يتصل بهما دون جدوى الى وردت اليه معلومات تفيد بالقبض على متهمين بالقسم الشرقي وعند حضوره تفاجأ بهما في الحراسة واضاف بانه قام بفتح الخزينة وعثر بداخلها على الدولارات التي احضرها الى قسم الشرطة والتي اتضح بانها مزيفة وانها عبارة عن صور لدولارات تحمل نفس الارقام المتسلسلة .

بالتحري معهما وبحسب صحيفة الإنتباهة، ابلغا بانا بائعة هوى أجنبية تتعامل معهما وترسل لهما ايميلات ويستغلاها في ارتكاب جرائمهما ودونت في مواجهتهما بلاغات تحت المادة 178 ق ج الاحتيال وتستمر التحريات .


بواسطة : admin
 0  0  459
التعليقات ( 0 )

جميع الأوقات بتوقيت جرينتش +4 ساعات. الوقت الآن هو 11:32 صباحًا الإثنين 25 مارس 2019.