• ×

الكشف عن ظاهرة خطيرة تهدد دورة البرلمان السوداني

زيادة حجم الخط مسح إنقاص حجم الخط
السودانية موجة من الاستياء تجتاح قبة البرلمان، بسبب الأوضاع الاقتصادية السيئة التي تعاني منها البلاد، حيث كشفت صحيفة التيار الصادرة اليوم”الأحد” عن كثرة الغيابات في جلسات المجلس الوطني، ونشاطاته الأخرى، بجانب الاستياء العام في عدم الحضور لاجتماع الورش واللقاءات التي تعقدها لجان البرلمان.

وكشف نواب تفاصيل مأساوية داخل قبة البرلمان، وقالوا إن النواب أصبحوا يأتون للبرلمان في غاية الاستياء، بالإضافة إلى أن غيابهم الكثير ليس منحصرًا في الجلسات فقط، بل انتقلت العدوى لأنشطة اللجان المتخصصة داخل المجلس الوطني، مضيفين بأنهم ظلوا يراقبون الأمر عن كثب إلى أن وصل إلى ظاهرة تحتاج التوقف عندها، مستشهدين في ذلك بالاجتماعات الأخيرة التي تعقدها اللجان.

وقالوا بحسب الصحيفة إنهم شاهدوا غياب عدد كبير من أعضاء تلك اللجان، وفي الأخير يعقد الاجتماع بحضور أربعة أو خمسة نواب مع أن منسوبي أحدها يبلغ عددهم العشرات، وكشفوا بأن الورش التي يعقدها البرلمان يستعينون في عملية الحشد بالموظفين لغياب النواب.

وأرجع الأعضاء ذلك للأوضاع الاقتصادية التي ألقت بظلالها عليهم بشكل خاص والحياة عامة.

وذكر أحد البرلمانيين أن زملاءه في الجلسات أضحوا يأتون للجلسات بغرض التوقيع في دفتر الحضور، ومن ثم الخروج للبحث عن قوتهم فقط.


بواسطة : admin
 0  0  344
التعليقات ( 0 )

جميع الأوقات بتوقيت جرينتش +4 ساعات. الوقت الآن هو 05:01 صباحًا الخميس 22 أغسطس 2019.