• ×

غرفة المستوردين :توجد مظاهر سالبة قد تؤدي لهزم "صُناع السوق"

زيادة حجم الخط مسح إنقاص حجم الخط
السودانية أكدت الغرفة القومية للمستوردين، على ضرورة وجود حزمة قرارات متكاملة تُنفذ بشكلٍ عاجل تهدف إلى إعادة الثقة في الاقتصاد السوداني بمكوناته المختلفة.
وشن رئيس الغرفة مالك جعفر، هجوماً على الجهات الاقتصادية التي لم تنور قطاع المستوردين بالإجراءات الأخيرة والتي قال وفقا لباج نيوز إنها غير واضحة للقطاع حتى الآن.
وأشار جعفر في حديثه لقناة سودانية 24 مساء (الأحد) إلى حاجة “آلية صناع السوق” لممثل من قطاع المستوردين حتى تُقدر حجم الطلب على الدولار من القطاع.
وكشف جعفر أن حجم الإستيراد يقدر بنحو 9 مليار دولار نسبة الإستيراد الحكومي فيها أكثر من 50%.
وذكر أن الدولة تركز على مشكلة سعر الصرف رغم أنها أحد مظاهر الأزمة الاقتصادية القائمة.
واعتبر أن آلية السوق تحتاج إلى فترة لإعادة الثقة في السياسات الاقتصادية والنظام المصرفي.
ونوه جعفر إلى وجود مظاهر سالبة من شأنها هزم فكرة آلية صناع السوق أهمها عدم توفر السيولة في المصارف.
وأبدى الكاتب الصحفي عادل الباز تخوفه من حدوث إرباك في الوضع الاقتصادي عبر تضارب السياسات وعدم التنسيق.
وقال إن السياسات الحالية إن تم تنفيذها بصورة صحيحة ستعمل على تسهيل معاش الناس عبر خلق سعر صرف مستقر.
وشدد على أهمية وضع معالجات لكافة المعوقات التي يمكن أن تظهر حال تطبيق السياسات خاصةً شح السيولة في المصارف التجارية.


بواسطة : admin
 0  0  595
التعليقات ( 0 )

جميع الأوقات بتوقيت جرينتش +4 ساعات. الوقت الآن هو 02:47 مساءً الجمعة 22 أكتوبر 2021.