• ×

شوري الوطني يحسم الجدل .. والبشير الأقوي ترشيحا للرئاسة

زيادة حجم الخط مسح إنقاص حجم الخط
السودانية يعقد مجلس شورى حزب المؤتمر الوطني في السودان الخميس اجتماعا لمناقشة الأوضاع الاقتصادية وحسم الجدل حول مرشح الحزب لانتخابات الرئاسة في 2020 من بين خمسة أسماء يتصدرهم الرئيس عمر البشير الذي ترتفع أسهمه بشكل مضطرد للتربع على سدة الحكم لفترة جديدة.

وتتباين مواقف قيادات الحزب صاحب الأغلبية الحاكمة حيال إعادة ترشيح البشير لدورة رئاسية جديدة تتطلب تغيير نظام الحزب التي تمنع ترشيح أي مسؤول أكثر من دورتين، كما تقتضي تعديل دستور الدولة الذي حدد ولاية الرئيس بدورتين لا تزيد عن عشر سنوات.

ويجلس البشير الذي فاز بدورتين انتخابيتين في العامين 2010 و2015 لعدم وجود منافسين حقيقيين، على سدة الحكم منذ يونيو 1989، عندما أطاح بحكم ديمقراطي وتزعم انقلابا عسكريا وقف خلفه تنظيم الجبهة الإسلامية بزعامة الراحل حسن الترابي.

وتلتئم اجتماعات الشورى في الخرطوم لثلاث أيام حسبما أفاد نائب رئيس المجلس عثمان يوسف كبر الأربعاء.

ويعتبر مجلس شورى "المؤتمر الوطني" أعلى هيئة حزبية بعد المؤتمر العام، ويضم 400 عضو، ومن مهامه انتخاب أعضاء المكتب القيادي للحزب.

وقال كبر "ستناقش اجتماعات مجلس الشورى التي تبدأ الخميس، وتختتم السبت المقبل، قضية ترشيح البشير للانتخابات".

وتابع "كما ستناقش الأوضاع الاقتصادية، ورؤية الحزب في موضوعات الدستور، وقانون الانتخابات".

وأكد تأخير موعد انعقاد المؤتمر العام للحزب إلى أبريل 2019، بدلا عن ديسمبر 2018 "لمنح الحزب الفرصة ليستعد لخوض الانتخابات".

ونقلت وكالة (الاناضول) عن كبر قوله إن "المكتب القيادي للحزب سيجتمع، الأربعاء، ليقدم خمسة مرشحين لاجتماعات مجلس الشورى الذي سيختار واحدا من بينهم ليكون مرشحا باسم حزب المؤتمر الوطني لمنصب رئيس الجمهورية في انتخابات 2020”.

ورفض كبر الإفصاح عن الأسماء الخمسة المتوقع ترشيحها لمنصب الرئيس، لكنه أشار إلى أن “الرئيس عمر البشير أوفرهم حظا ليكون مرشحنا لرئاسة الجمهورية”.

وذكر أن “مسألة ترشيح البشير من عدمها باتت قضية مهمة ورئيسية للمواطن، ويجب حسمها في وقت مبكر حتى لا تكون مثار لغط”.

وأكد أن "مجالس شورى الحزب في ولايات البلاد أكملت اجتماعاتها، وقدمت البشير مرشحا ".

وأشار إلى أن “دستور الحزب لم يشترط فترة زمنية محددة ليتم فيها نقاش مسألة تسمية المرشح لمنصب الرئيس".

وفي سياق ذي صلة رفض الأمين العام لحزب المؤتمر الشعبي على الحاج الحديث عن موقف حزبه الشريك في الحكومة، حيال اعادة ترشيح البشير واعتبره أمرا "سابقا لأوانه".

وقال في مؤتمر صحفي الأربعاء " حتى الان لم نقرر لكن من الواضح اننا لا نتحدث عن أشخاص انما عن أجندة وبرامج".

وأضاف "نحن كمؤتمر شعبي لدينا أجندة للترشيح نعلنها في الوقت المناسب".


بواسطة : admin
 0  0  1171
التعليقات ( 0 )