• ×

قتلت ضرتها ..حملت الجثة بـ "شوال" علي ظهر عربة "كارو"

زيادة حجم الخط مسح إنقاص حجم الخط
السودانية كشف الشاكي في قضية مقتل زوجته الثانية على يد ضرتها وإلقاء جثتها بمصرف مائي بحي الصفوة جنوب أم درمان، تفاصيل جديدة لدي مثوله أمام محكمة دار السلام الجنائية، وقال الشاكي في البلاغ بأنه أتى إلى المنزل ولم يجد المجني عليها، وعندما سأل المتهمة أخبرته بأنها “خرجت مشوار”، وأضاف بأنها لم تأتِ إلى المنزل، وبعد مرور يومين من غيابها أخبر الشرطة باختفائها، واتصلت عليه في فترة وجيزة وأخبر بالعثور على جثة زوجته.
وبحسب الاتهام فإن زوج المجني عليها دون بلاغاً بقسم الصفوة باختفاء زوجته العروس من المنزل، بعد زواجه منها بيومين في ظروف غامضة، وباشرت الشرطة تحرياتها في البلاغ، بيد أن عاملاً بالوحدة الإدارية بالمنطقة عثر على جثتها بعد (20) يوماً من اختفائها أثناء عمله في تنظيف المجاري بالمنطقة، وعثوره على جوال مغلق تنبعث منه رائحة غير مستحبة، وعندما فتح الجوال، عثر على جثة سيدة موثقة بالحبال، وتوصلت الشرطة إلى أن الجثة التي عثر عليها تعود للسيدة المختفية التي دون زوجها بلاغاً باختفائها، فتم تكوين فريق من الأدلة الجنائية، فيما نقلت الجثة للمشرحة لمعرفة أسباب الوفاة وتم تدوين بلاغ بالحادث، وألقت الشرطة القبض على المتهمة التي اعترفت بارتكابها الجريمة لوجود خلافات بينها والقتيلة، فاستدرجتها إلى المنزل وضربتها على رأسها بـ”حديدة”، وبعد أن فارقت الحياة لفت كيساً على رأسها لإخفاء آثار الدماء، ووضعت الجثة داخل جوال وحملته على كارو بمعاونة المتهم.


بواسطة : admin
 0  0  596
التعليقات ( 0 )