• ×

اللسان المتشقق.. الأسباب وطرق العلاج

زيادة حجم الخط مسح إنقاص حجم الخط
السودانية نستخدم جميعا ألسنتنا لأجل إتمام اثنتين من أهم المهام البشرية، وهما التحدث وتذوق الطعام، حيث يصبحا تحت التهديد عند مواجهة اللسان لأي أزمات صحية، مثل أزمة تشقق اللسان، التي نكشف الآن عن أسباب الإصابة بها وعلاجاتها أيضا.


الأسباب


تتنوع أسباب الإصابة باللسان المتشقق، والتي قد تواجه أي شخص باختلاف سنه أو جنسه، إذ نجد أن التوتر هو أحد أبرز الأسباب وراء تلك الأزمة، والذي ينتج عنه أعراض عجيبة من بينها تشقق اللسان، كذلك تعمل معاناة البعض من الجفاف، على وضوح تلك الحالة الصحية لديهم، كما هو الحال بالنسبة لمصابي ارتجاع المريء، الذي يمكن للأطباء اكتشافه عندما يصاب المريض بتشقق اللسان أيضا.

وبينما تتنوع أعراض ممارسة عادة التدخين السيئة، نفاجأ بأن تشقق اللسان يعتبر واحدا من المشكلات الملحوظة التي تصيب ذلك العضو المهم في الفم، جراء تدخين السجائر، أما إن كنت تصاب بتشقق اللسان وقتيا، أو بعد تناول نوعية محددة من الأطعمة، فلعلك مصاب بحساسية من تلك الأكلات التي تعمل على إفساد شكل لسانك بعد تناولها، مع الوضع في الاعتبار أن افتقاد الجسم لبعض العناصر الغذائية يظهر أحيانا في صورة تشقق اللسان، وهي العناصر التي تتنوع ما بين فيتامين B12، الحديد، البيوتين.


العلاجات


يشير المتخصصون إلى أن حل الأزمات المتسببة في تشقق اللسان، هو العلاج الأمثل لتلك المشكلة الصحية، حيث يشار إلى أن محاولة السيطرة على التوتر والقلق من شأنها أن تقلل من أعراض اللسان المتشقق، وذلك عبر المشاركة في الأنشطة المريحة للذهن، والتي لا تدعو إلى الانفعال أو فقدان السيطرة على الأعصاب.

كذلك ينصح بتجنب التدخين فورا، ليس فقط للوقاية أو لعلاج تشقق اللسان، بل لتجنب المعاناة من أمراض عدة تصيب المرء عند اتباع تلك العادة، أما فيما يخص الإصابة بالجفاف، فنجد أن شرب المياه هو الحل الأمثل لتلك الأزمة، حيث يعمل الحصول على نحو 8 أكواب من المياه في اليوم الواحد، على ضمان نظافة الفم ومن ثم وقايته من تشقق اللسان، مع ضرورة زيارة الأطباء للتأكد من الأمر إن كان مرتبطا بحساسية معينة من الأطعمة أو ارتجاع المريء، أو أي مشكلة صحية أخرى تتعلق بالأسنان أو افتقاد الجسم لعناصر مهمة.


بواسطة : admin
 0  0  101
التعليقات ( 0 )