• ×

مشار يرفض الانتقال لمنفي جديد

زيادة حجم الخط مسح إنقاص حجم الخط
السودانية رفض زعيم المعارضة المسلحة بجنوب السودان، رياك مشار عرضا من دول (ايقاد) بالانتقال الى بلد آخر ، وفضل البقاء بمنفاه في جنوب افريقيا.

والتقى وفد من (إيقاد) بمشار في جنوب أفريقيا الأربعاء ضمن جهود المنظمة لتنشيط عملية السلام في جنوب السودان.

وناقش اللقاء القرار الصادر عن مجلس وزراء مجموعة ( ايقاد) والذي قضي بإتاحة الفرصة لمشار ليقيم في بلد أقرب الي الجنوب وخارج منطقة دول الإيقاد.

وقادت الوفد وزيرة الدولة بالخارجية الاثيوبية التي ترأس بلادها الدورة الحالية لـ (إيقاد)، برفقتها وزير الدولة بالصومال، ووزير الدولة بكينيا، والسفير السوداني ببريتوريا، محمد الحسن ابراهيم، ممثلاً عن وزير الخارجية السوداني المناوب، محمد عبد الله ادريس.

وقال المتحدث باسم وزارة الخارجية في الخرطوم قريب الله خضر إن الوفد أبلغ مشار بأن الغرض من الاجتماع الاستماع إلى رؤيته واختياره للبلد الذي يفضّل ان يقيم فيه وفقا لقرار إيقاد.

وأضاف "عبر مشار عن رغبته في ان يكون حراً في حركته واختياره دون قيد او شرط، مفضلا الاستمرار في إقامته بجنوب افريقيا رغم عدم قدرته على التحرك او التواصل انتظارا لحصوله على قرار أفضل من المطروح".

وأعلن أن الوفد سيقوم برفع نتائج الاجتماع للمجلس الوزاري ولقادة دول الإيقاد في الاجتماع المقبل.

وأفاد خضر إن اللقاء كان في إطار تفعيل دور (ايقاد) واستنباط حلول للازمة السياسية والحرب بجنوب السودان.

وأوضح أن الحوار جرى مع مشار في أجواء ودية حول مجريات المفاوضات في جولاتها السابقة بينهم وحكومة الرئيس سلفا كير ومشاركة جميع فصائل المعارضة.

وقال إن الوفد شكر مشار على تواصل مجموعته في الجلسات آملين ان يتواصل ذلك خلال الاجتماعات التي ستعقد في السابع عشر من مايو الجاري في اديس أبابا.

وذكر أن مشار قدم افكاراً حول هياكل مؤسسة الحكومة والبرلمان بشقيه وعدد الولايات والمقاطعات المشكلة لها.


بواسطة : admin
 0  0  123
التعليقات ( 0 )