• ×

نائب برلماني في خطاب لقوش : الأمن لم يعد حماية للنظام ولا التشريد والتعذيب

زيادة حجم الخط مسح إنقاص حجم الخط
السودانية نُسب خطاب للنائب البرلماني عبد الله مسار مرسل لمدير جهاز الامن صلاح قوش جاء فيه : الاخ العزيز الفريق اول أمن مهندس صلاح قوش عضو المجلس الوطني مدير جهاز الأمن والمخابرات
السلام عليكم ورحمة الله وبركاتة.
نهنئك بإعادة تكليفك مديرا عاما لجهاز الأمن والمخابرات ونسأل لك العون والتوفيق والسداد ونشكر عبرك الفريق اول مهندس محمد عطا المدير العام السابق لهذا الجهاز ونسأل الله ان يجعل ما قام به من عمل وجهد في ميزان حسناته.
الاخ العزيز صلاح قوش لقد عدت لقيادة الجهاز بعد رتح من الزمن ومرت علي الجسر مياه كثيرة وفِي مناخ سياسي مختلف به انفتاح كبير عقب حوار وطني اشترك فيه غالب أهل السودان افرز وضعاً سياسياً جديداً، وأقر وثيقة جامعة وحاكمة صارت برنامجاً للحكومة والدولة الآن، ولكن رغم هذا تقابل البلاد تحديات كبيرة مطلوب اسهامك فيه أمنياً مع انها سياسية واقتصادية واجتماعية. ملفات واجب الحراك فيها وهي ١/الملف الاقتصادي بكل تعقيداته ٢/ملف جيران السودان ٣/ ملف امريكا ورفع اسم السودان من كل القوائم. ٤/ ثم المعارضة المسلحة والمدينة. هذه الملفات الأربعة متداخلة كتداخل السياسة مع الاقتصاد مع الأمن الحراك فيها مهم عبر الحراك الأمني الواعي المرن المدرك الواسع الجامع وخاصة ان الأمن لم يعد حماية النظام ولا قمع مخالفي الراي ولا المدرسة التقليدية اقبض واعتقل وعذب وشرد ولكن صار الأمن الإيجابي الذي يتمتع بالشمول والحلول الوقائية المرنة والتصدي للامور بالعلمية والموضوعية وايضاً حدث تطور كبير في جهاز الأمن نفسه من حيث المنهج والتقنيات والوسائل وطرق العمل وغير ذلك من الأساليب. كما وإنني اعتقد ان صلاح قوش نفسه حصل له تطور في فترة التسعة سنوات التي قضاها خارج الجهاز بين النيابة والسياسة والتجارة والحراك الاجتماعي وفِي تقديري لو استقبل من أمره ما استدبر كان كثير من مواقف اتخاذه في حينها لم يتخذها. كما يحمد لك اخي صلاح قوش انك طيلة السنوات التسع لم تنطق بكلمة ضد الوطن ولم تفشي سرا واحد من الأسرار والملفات التي أؤتمنت عليها. كذلك لم يتحدث عن القيادة ولا عن من اختلفت معهم مطلقا. وهذا يؤكد انك رجل دولة. التحدي أمامك الآن ان تحافظ علي نفس القيم وان لا تعمل بمنهج تصفية الخصوم انت الآن في موقع تستطيع ان تنتقم لنفسك ولكن سوف تكون صغيرا لو تعاملت كذلك بل سوف تفقد الطريق ولا تستطيع تنفيذ الغرض الذي من اجله أعيد تكليفك.
اخي صلاح الزمان ليس الزمان والحال ليس الحال والرجال ليس الرجال في عام ٢٠٠٩ اجعل نفسك رجل دولة كيس فطن ومنفتح واسع البصر والبصيرة التحديات أمامك كبيرة. لا تنشغل بالصغائر والكل مع المسئول والحاكم في سلطة وضده خارجها. البعض ينطبق عليه كُل يا كمي قبل فمي. ترفع وكن كبيرا.
نسال لك العون استشر أهل الراي والخبرة والعلم وسع علاقاتك كن رجلا بسيطا متواضعا لينا. وكن قويا في موقع يحتاج الي القوة. إياك والظلم اوالاعتداد بالسلطة. أمامك حساب وقبر وآخرة واتقي دعوة مظلوم وضع الله أمامك وبين جنبيتك وكن مع الله. نسال لك التوفيق. تحياتي.
اخوك عبد الله مسار
نقلا عن الراكوبة


بواسطة : admin
 0  0  389
التعليقات ( 0 )