• ×

السودانيون يتجهون لـ (القراصة والكسرة) بعد موجة الغلاء

زيادة حجم الخط مسح إنقاص حجم الخط
السودانية عقب موجة الغلاء الطاحنة التي ضربت اسواق العاصمة مؤخرا، بعد الاجراءات الاقتصادية التي صدرت مؤخرا لجأ عدد كبير من المواطنين لسوق المحاصيل (للكسرة والقراصة) بأعتبارهما الارخص سعرا مقارنة بأسعار الخبز الذي بات مرهقا ومكلفا لبعض الاسر.
حيث كشفت "التيار" داخل أسواق المحاصيل عن انخفاض ملاحظ بأسعار (الذرة ، الدخن ، القمح ) مع زيادة لافتة بحركة الشراء من قبل الأسر ، حيث سجل سعر جوال القمح (500) جنيه فيما سجل سعر جوال الدبر (400) جنيه وبلغ سعر جوال الفتريتة (280) جنيه فيما سجل سعر جوال الدخن(475) جنيه وسعر العكر سجل (290) جنيه والمدعو (طابت) بلغ سعر الجوال 425) جنيه .
و أرجع التاجر وليد عبد الله بسوق العشرة للمحاصيل أسباب الانخفاض لزيادة حجم الوارد المحلي وتوفر فائض كبير من المحاصيل بالمخازن الأمر الذي ادي بدوره استقرار بأسعار الحبوب بمختلف انواعه .
وأشار بأن موسم الذرة هذا العام يبشر بالخير فيما شكا بعض التجار من الرسوم المفروضة من قبل الجهات المختصة المتمثلة برسوم الترحيل والعتالة علي شحنات الحبوب القادمة من مناطق الانتاج لاسواق الاستهلاك بالخرطوم .
لحظت ذات الجولة اكتظاظ الطواحين بالنساء لشراء الدقيق المقشور بشقيه المخلوط بالأرز والصافي واسعارهما متباينة ربع الدقيق المخلوط (60) جنيه وسعر ربع الصافي (50) جنيه وسعر ربع القمح (40) جنيه.
وسردت المواطنة فاطمة التوم بأن الطروف الاقتصادية الصعبة أجبرت الأسر للبديل للخبز( الكسرة )التي صارت بمتناول الجميع.


بواسطة : admin
 0  0  867
التعليقات ( 0 )

جميع الأوقات بتوقيت جرينتش +4 ساعات. الوقت الآن هو 09:20 مساءً الثلاثاء 27 سبتمبر 2022.