• ×

موسي هلال يطلق نداء لمصالحة شاملة في دارفور

زيادة حجم الخط مسح إنقاص حجم الخط
السودانية ـ متابعات دعا رئيس مجلس الصحوة الثوري الزعيم القبلي ذائع الصيت موسى هلال،الأربعاء ، المجتمع الدار فوري إلي التوحد ونبذ العنف والابتعاد عن الفتن لتحقيق التنمية والاستقرار في الإقليم الذي عانى ويلات الحرب لسنوات.

ووصل هلال وهو زعيم قبيلة المحاميد العربية المعروفة في دارفور، الثلاثاء،الى الفاشر عاصمة ولاية شمال دارفور،واجتمع الى الوالي عبد الواحد يوسف، في لقاء وصفه بالاجتماعي.

واشتهر الزعيم القبلي بخلافه الطويل مع الوالي السابق عثمان يوسف كبر، وطالب الحكومة المركزية في الخرطوم مرارا بإقالته من منصبه بعد أن عده المسؤول الأول عن حالة الاحتقان والنزاعات التي شهدتها شمال دارفور في حقبته.

وقال موسي هلال لـ(سودان تربيون) انه وصل الولاية في زيارة اجتماعية وللترحم علي الأموات الذين رحلوا عن الدنيا وتابع " من طبيعة الحياة البشرية التواصل والتراحم".

وأشار الى تبنيه برنامجا اجتماعيا "لتوحيد الناس" مطالبا المجتمعات المحلية في دارفور بنبذ العنف والفتنة وكل ما هو مضر بالبلد، لافتا لضرورة توافر الاستقرار والأمن لاستمرار الحياة.

وقال هلال "علي قطاع الشباب في دارفور الانتباه للبلد (دارفور) لانها عانت وعليهم المساهمة في الاستقرار والعمل علي التنمية والوقوف سويا".

وأكد علي أنهم كزعماء للإدارات الأهلية مسؤولين بشكل مباشر عن امن الأهالي ، مضيفا "لذا نقف في موقف مساند للأجهزة الأمنية حتي يستقر البلد وهذا ما نصبو اليه."

وبعث هلال رسالة لكل المواطنين والمزارعين والرعاة بدارفور تدعوهم الى العمل في ادوار متكاملة مع القطاعات الأخرى لتنعم دارفور بالاستقرار بوصفها احدي ركائز استقرار كل السودان.

وفي تصريحات صحفية لاحقة أكد زعيم المحاميد دعمه لجهود حكومة الولاية والتعايش السلمي و دعم التصالحات ورتق النسيج الاجتماعي.

واعتبر زيارة الرئيس عمر البشير لشمال دارفور خلال الأيام القادمة من شأنها أن تسهم في دفع جهود التنمية والاستقرار بالولاية.


بواسطة : admin
 0  0  493
التعليقات ( 0 )