• ×

واشنطن تتهم حكومة سلفاكير بعرقلة عودة مشار وتجدد تهديدها للطرفين

زيادة حجم الخط مسح إنقاص حجم الخط
السودانية ـ وكالات اتهمت الولايات المتحدة، اليوم الأحد، حكومة جنوب السودان بعرقلة عودة زعيم التمرد رياك مشار إلى جوبا أمس السبت، لكنها حذرت الطرفين على السواء من عواقب عدم المضي في تنفيذ اتفاق السلام بينهما.

وكان من المقرر أن يصل زعيم التمرد في جنوب السودان رياك مشار يوم السبت، بالطائرة إلى جوبا آتياً من أثيوبيا للانضمام إلى حكومة انتقالية طبقاً لاتفاق بين الطرفين، إلا أن مشار أوضح أنه لم يتلق من حكومة سلفا كير الإذن بهبوط الطائرة التي كانت ستقله، بحسب وكالة الأنباء الألمانية.

وكان المجتمع الدولي حدد لمشار يوم السبت حداً أقصى لانتقاله إلى جوبا لتسلم منصبه نائباً للرئيس، بحسب اتفاق السلام بين الطرفين، وحدد مشار يوم غد الإثنين، موعداً جديداً لانتقاله إلى جوبا.

واعتبر الموفد الأميركي الخاص إلى جنوب السودان دونالد بوث أن الإرجاءات المتكررة لعودة مشار تثير تساؤلات حول التزام الطرفين بتنفيذ الاتفاق.

وقال الدبلوماسي الأميركي في واشنطن، إنها “المرة الثالثة خلال هذا الأسبوع تتعرقل فيها عودة مشار بسبب هذا الطرف أو ذاك”.

وتابع بوث أن “مشار مسؤول عن فشل المحاولتين الأوليتين بسبب الشروط التي كانت تطرح في آخر لحظة لتعزيز تسليح قوات الأمن التي سترافقه بأسلحة إضافية مثل قاذفات القنابل”، مضيفاً “أما بالنسبة إلى أمس السبت، فإن الحكومة هي التي أقفلت المطار”.

وأضاف أن “تطبيق اتفاق السلام يفترض تشكيل حكومة انتقالية، وهذا بدوره يقتضي عودة رياك مشار إلى جوبا”.

وحذر بوث أن مجلس الأمن سيجتمع يوم الثلاثاء المقبل لمناقشة هذه الأزمة، وأن عقوبات دولية جديدة قد تفرض على الطرفين.

وأوضح “لقد تلقيا تحذيرات، والعالم بأجمعه ينتظر منهما أن يحترما كلامهما، وأن ينفذا الاتفاق الذي وقعاه في أغسطس الماضي”.

يذكر أنه دخل جنوب السودان الذي نال استقلاله عام 2011 ، في حرب أهلية في ديسمبر 2013، عندما اندلعت معارك بين قوات الجيش بسبب خلافات سياسية عرقية غذاها الخلاف القائم بين كير ومشار.


بواسطة : admin
 0  0  947
التعليقات ( 0 )

جميع الأوقات بتوقيت جرينتش +4 ساعات. الوقت الآن هو 10:18 صباحًا الخميس 23 مايو 2024.